نفاد الأسماء لتسمية العواصف الجديدة بسبب كثرة الأعاصير

قالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية اليوم الثلاثاء إن منطقة المحيط الأطلسي شهدت بالفعل الكثير من الأعاصير المدارية هذا الموسم لدرجة أنه لم يعد هناك المزيد من الأسماء لتسمية العواصف الجديدة.

وصرحت المتحدثة باسم المنظمة العالمية للأرصاد الجوية كلير نوليس في مؤتمر صحفي في جنيف، بأن هذه هي المرة الثانية فقط التي يتم فيها استنفاد قائمة الأسماء المحددة مسبقا قبل نهاية الموسم.

ويجري تسمية أول 21 إعصارًا من كل موسم بالأسماء الأولى الغربية بدءا من الحرف الأول في الأبجدية الانجليزية وهو (A) حتى الحرف (W)، وفقا لقائمة المنظمة العالمية للأرصاد الجوية المعدة قبل الموسم، والذي يمتد عادةً من يونيو حتى نوفمبر من كل عام.

وتم استبعاد الأحرف" q" و " u" و "x" و" y " و"z"لأنه من الصعب العثور على أسماء معروفة على نطاق واسع تبدأ بهذه الأحرف.

وقالت نوليس إنه بعد أن تم الانتهاء من القائمة، يتجه علماء الأرصاد الجوية الآن إلى أحرف الأبجدية اليونانية.

وتابعت "عام 2020 هو عام استثنائي"، مشيرة إلى النشاط الكبير للأعاصير في المحيط الأطلسي.

وجرى تسمية إحدى العواصف شبه الاستوائية التي تبددت فوق البرتغال في عطلة نهاية الأسبوع بألفا، بينما وصلت العاصفة المدارية المطرية الغزيرة بيتا إلى اليابسة في تكساس يوم الأحد.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات