الفيديو الذي أغضب الجمهور ودفع الأمن للقبض على اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته

بعد نشر فيديو وصفه متابعون لليوتيوبر المصري أحمد حسن وزوجته بأنه مروع، تمكنت مباحث أمن القاهرة من القبض عليهما بتهمة ترويع ابنتهما واستغلالها بشكل سيء مرة ثانية، ونشر تلك الفيديوهات عبر قناتهما الرسمية عبر اليوتيوب.

وظهر الفيديو ابنتهما وهي تبكي، بعد أن قامت الأم بدهن وجهها بلون أسود من أجل عمل مقلب بابنتها الرضيعة، لكسب مزيد من المتابعين، وهو ما تسبب في حالة من الذعر والخوف الشديد للطفلة، التي ظلت تبكي وتصرخ من صدمة رؤية والدتها بشكل مُرعب، وهو ما دفعها إلى الابتعاد عن والدتها خوفاً من الاقتراب منها لقيامها بتشويه وجهها.

وما زاد في استفزاز المتابعين، هو ردة الفعل الأم على بكاء طفلتها، إذ ظلت تضحك على بكاء وصراخ ابنتها دون النظر إلى حالة الخوف الشديد التي انتابتها، وهو ما دفع متابعيهم إلى توجيه نداء عاجل إلى الجهات المختصة بحماية حقوق الطفل من أجل إنقاذ الطفلة من تصرفات والديهم الغير مسؤولة.

ولا تعد تلك المرة الأولى التي يُقدم عليها والدي الطفلة – أيلين - على وضعها في مواقف مرعبة تهدد الحياة الصحية للطفلة، إذ اعتادا على استغلالها خلال الأيام الماضية منذ ولادتها عبر تصويرها في عدداً من المقاطع من أجل حصد الإعجاب بهدف الشهرة وجني المال. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات