تعيش برصاصة في رأسها منذ 10 أشهر لكنها فقدت ناصية اللغات

أصيبت امرأة من سكان ولاية تكساس الأمريكية برصاصة في الرأس، لا تزال تعيش معها طيلة عشرة أشهر.

وذكرت قناة WBTV، أن السيدة جريسيا هيرنانديز البالغة من العمر 34 عاما، أصيبت برصاصة في رأسها وهي عائدة إلى المنزل في نوفمبر 2019، بعد أن أمضت ليلة مع أصدقائها.

ومنذ ذلك الحين، خضعت لعمليتين جراحيتين في الجمجمة، وبعد ذلك اضطرت لاستخدام كرسي متحرك ولا تزال الرصاصة في رأسها.

ويعتبر الأطباء أنه من الخطر جدا إزالة الرصاصة لأنها قريبة جدا من الدماغ والأعصاب، بحسب "روسيا اليوم".

قبل الإصابة، كانت جريسيا هيرنانديز تتقن اللغتين الإنجليزية والإسبانية، لكنها الآن بالكاد تستطيع التحدث حتى بلغتها الأم الإسبانية.

وأطلق ذووها صفحة لجمع التبرعات على موقع GoFundMe لدفع الفواتير الطبية.

كلمات دالة:
  • تكساس ،
  • رصاصة،
  • جريسيا هيرنانديز،
  • الأطباء
طباعة Email
تعليقات

تعليقات