«معالم القاهرة التاريخية» في 43 صورة

بينما تتغير ملامح القاهرة يوماً بعد يوم، مع تطور العمران والنمو، اقتنص المصور الفوتوغرافي المصري، جورج فخري، بعدسته، لقطات سجل فيها معالم المدينة التاريخية، من مساجد وقباب وقصور، وحتى المقابر، لتبقى في الذاكرة حية على مر الأجيال.

ومن بين عشرات الصور التي التقطها، اختار فخري لمعرضه «معالم القاهرة التاريخية»، المقام في مركز الهناجر للفنون، 43 صورة لمواقع أثرية ومبانٍ تاريخية، منها مسجد أحمد بن طولون، وبيت الست وسيلة، ومسجد السلطان برقوق، وقرافة المماليك، وقصر الأمير محمد علي بالمنيل.

وقال فخري لرويترز، عقب افتتاح المعرض يوم الأربعاء «الصور المعروضة هنا، التقطتها في أماكن كثيرة جداً، أثناء توثيقي لمشروع ترميم القاهرة التاريخية قبل سنوات».

وأضاف «كل مكان له طبيعته الخاصة، هناك أماكن أخذت لها صوراً من الخارج فقط، نظراً لأهميتها وجمال معمارها، وأخرى مليئة بالتفاصيل من الداخل، مثل المساجد الزاخرة بالزخارف والحشوات والألوان الدالة على مهارة ودقة العمالة قديماً».

وتابع قائلاً «استخدمت أثناء العمل، كاميرات وعدسات مختلفة، لكني أعتبر أن أكثر ما يميز هذه الصور، هي الاعتماد بشكل رئيس على الإضاءة الطبيعية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات