قصة سيدة القطار التي أسرت قلوب المصريين

سجلت سيدة مصرية موقفا بطوليا، خلال رحلة قطار من المنصورة إلى القاهرة، بتصديها لتجاوز محصل تذاكر القطار "الكمساري" بحق مجند بسبب قيمة التذكرة.

ووقفت صفية أبو العزم أمام "كمساري" القطار، وقامت بدفع قيمة التذكرة لأحد الركاب من العسكريين، وذلك بعد مشادة بينه وبين المسؤول عن تحصيل التذاكر، الذي خيّر المجند بدفع كامل قيمة التذكرة أو مغادرة القطار، وفقا لسكاي نيوز.

وقالت صفية في تصريحات لوسائل إعلام مصرية، إنها سمعت خلال رحلتها أصوات شجار من خلفها، بعدها شاهدت "الكمساري"، وهو يتكلم بأسلوب غير لائق مع المجند، الأمر الذي أثار إزعاجها، وجعلها تدفع ثمن التذكرة للعسكري.

وأضافت صفية أنها شعرت بالحزن مع التعامل السيء مع مجند يسهر لحماية الوطن والدفاع عنه.

وحظي موقف السيدة المصرية بإشادة واسعة على منصات التواصل الاجتماعي، ووصف كثيرون موقفها بالبطولي، فيما قوبل سلوك محصّل التذاكر بتنديد واسع.

وعلّق الممثل المصري محمد هنيدي على صفحته بفيسبوك قائلا "تحية للست الجميلة اللي فكرتني بوالدتي، وقفتها وجدعتنها على شاب شافته زي ابنها زي ما أمهاتنا كلها كانت بتعمل".

وأصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية بيانا أكدت فيه "احترامها لكافة مؤسسات الدولة، وأن جميع أفرادها يتحلون بالانضباط الذي هو من التقاليد الأصيلة للمؤسسة العسكرية، وأن جنودها هم عصب القوات المسلحة على مر العصور وهم حماة الوطن الذى نعيش فيه، نذروا أنفسهم فداء لوطنهم وشعب مصر العظيم".

وجاء في البيان: "القوات المسلحة تقدر الإجراءات التي تم اتخاذها من قبل وزارة النقل، ضد الواقعة التي لا تنم إلا عن سلوك فردي خاطئ لأحد العاملين".

وتوجهت القيادة العامة "بخالص الشكر والتقدير للسيدة المصرية العظيمة التي شهدت الواقعة في القطار، وتمسكت بدفع ثمن تذكرة الركوب"، وتؤكد أن ما فعلته "هو تعبير عن أصالة المرأة المصرية التي تحمل في قلبها الكثير من العطاء والإنسانية والأمومة ".

من جانبها أصدرت وزارة النقل بيانا بشأن الفيديو، أكدت فيه "اعتذار وزير النقل وجميع العاملين في الوزارة عن قيام كمسارية القطار بالتجاوز في حق أحد ركاب القطار"، كما أكدت الوزارة على "احترامها واحترام كافة العاملين في السكة الحديد لجمهور الركاب بوجه عام وكل أفراد القوات المسلحة الباسلة والشرطة على وجه الخصوص".

وأشار بيان الوزارة الى أن "التوجيهات المستمرة التي تصدر لكل العاملين بالسكك الحديدية ممن لهم تعامل مع جمهور الركاب تنص على الاحترام التام للركاب والعمل على خدمتهم وتيسير تنقلهم على خطوط السكك الحديدية المختلفة وإن كافة المواقف التي تحدث بين أطقم تشغيل السكة الحديد والراكب يجب أن يكون في إطار القانون وفي إطار احترام الراكب وأنه لا تهاون مع أي مخطئ في حق أي راكب".

وأوضح البيان أنه "تم إيقاف مرتكبي الواقعة عن العمل وإحالتهم للتحقيق الفوري، وأنه سيتم إعلان نتائج التحقيق فور الانتهاء منه".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات