إصابة ديفيد بيكهام وزوجته بكورونا وتكتمهما حتى الشفاء

كشفت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن نجم كرة القدم الإنجليزى ديفيد بيكهام وزوجته فيكتوريا أصيبا بفيروس كورونا منذ أشهر لكنهما تكتما عن الأمر لحين التعافى، وذلك بعد أسبوعين من التنقل فى جميع أنحاء العالم مع أطفالهما في شهر مارس الماضى، كما قاما بإجبار عائلتهما على الحجر الصحي لفترة أكثر من أسبوعين.

وعند عودتهما إلى المملكة المتحدة بدأ بيكهام الشعور بالتعب، كما أصيبت فيكتوريا بالتهاب في الحلق وارتفاع بدرجة الحرارة بعد فترة وجيزة، وفى الوقت نفسه خشي كل منهما أن يكون ناشرا للعدوى بشكل كبير بعد إصابة العديد من موظفيهم بالفيروس إضافة إلى عدد من العاملين في نادي إنتر ميامي.

وقال مصدر للصحيفة، "كان لديفيد حفلات ترويجية، وكان يصافح ويقبل المشجعين والعديد من كبار الشخصيات في النادي"، مضيفا أن العديد من فريق بيكهام، بما في ذلك السائقين والحراس الشخصيين والمديرين أصيبوا أيضًا بالفيروس."

وقال مصدر آخر، " فيكتوريا أصيبت بالذعر حقا وأجبرت العائلة بأكملها على الحجر الصحي الصارم لأكثر من فترة الأسبوعين المطلوبة، والتي حددتها حكومة المملكة المتحدة"، لافتا أنهما أرسلوا الأموال لرعاية الموظفين الذين تضرروا بسببهم، وفقاً لليوم السابع.

ثم التزم بيكهام بالحجر الصحي في قصره الريفي، والذي يضم مسبحًا وحوض استحمام ساخنًا وملعبًا لكرة القدم.

 

كلمات دالة:
  • فيكتوريا بيكام،
  • فيروس كورونا،
  • كوفيد 19،
  • ديفيد بيكام
طباعة Email
تعليقات

تعليقات