عقوبة مرعبة لمن يمتنع عن وضع الكمامة في أندونيسيا

لجأت إندونيسيا إلى عقوبة غريبة في حق كل من يمتنع عن لبس الكمامة التي تفرضها البلاد منذ انتشار جائحة كورونا. الهدف من العقوبة هو لفت الانتباه إلى النهاية المأساوية التي قد تطال المخالف عند إصابته بالفيروس.

عندما يتم ضبطك في شوارع العاصمة الإندونيسية جاكرتا من دون كمامة، فسيكون أمامك خياران: إما دفع غرامة مالية أو الاستلقاء داخل تابوت لمدة دقيقة واحدة، حسبما نقل موقع (RTL) الألماني.

وتسعى الحكومة الإندونيسية بهذه "العقوبة التربوية" إلى تذكير مواطنيها بما يمكن أن يحدث لهم إذا ما فرطوا في اتباع قواعد الحماية من الإصابة بفيروس كورونا الذي يعرف انتشارا قويا في إندونيسيا.

وبحسب موقع "ميس" النمساوي، فإن كثيرا من سكان جاكرتا يلجأون إلى قبول عقوبة الاستلقاء في التابوت لمدة دقيقة، لأنهم ببساطة لا يستطيعون تسديد الغرامة المالية التي تبلغ قيمتها حوالي 14 يورو.

وأظهرت بيانات وزارة الصحة الإندونيسية اليوم الجمعة أن البلاد رصدت 3269 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، مما رفع الإجمالي في البلاد إلى 187537.

وهذا هو اليوم الثالث على التوالي، الذي تزيد فيه حالات الإصابة اليومية الجديدة عن ثلاثة آلاف، كما جرى تسجيل زيادة قياسية أمس الخميس بلغت 3622.

كما أعلنت إندونيسيا اليوم الجمعة تسجيل 82 وفاة جديدة بالمرض، بما رفع الإجمالي إلى 7832 وهو الأعلى في منطقة جنوب شرق آسيا، بحسب (DW).

كلمات دالة:
  • إندونيسيا،
  • الكمامة،
  • جاكرتا ،
  • تابوت ،
  • وزارة الصحة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات