لقطات مذهلة تُظهر بنية المجال المغناطيسي للشمس

كشف فريق من العلماء على "الصورة الأعلى دقة على الإطلاق للشمس بواسطة تلسكوب أوروبي"، بعد أن تلقى التلسكوب إصلاحاً يتعلق بالبصريات، وتُظهر إحدى الصور بقعة شمسية تشبه الفراغ المسنن لحفرة سارلاك كما رأينا في حرب النجوم. ويمثل الجزء المظلم من البقع الشمسية منطقة باردة نسبيا على الشمس، والصورة الأخرى تسلط الضوء على هياكل المجالات المغناطيسية الشمسية، والتي تشبه إلى حد كبير سطح "رايس كريسبيز" (حبوب الإفطار من الأرز المقرمش)، وفقاً لروسيا اليوم.

وأشار معهد لايبنيز للفيزياء الشمسية (KIS) في بيان له: "البصريات الجديدة للتلسكوب ستسمح للعلماء بدراسة المجالات المغناطيسية والحمل الحراري والاضطراب والانفجارات الشمسية والبقع الشمسية بتفصيل كبير".
ويشبه الفريق قدرات "عيون" GREGOR المجددة بالقدرة على رؤية تفاصيل إبرة في ملعب كرة قدم من على بعد كيلومتر واحد.

وقالت لوسيا كلاينت، العالمة في معهد لايبنيز للفيزياء الشمسية في فرايبورغ بألمانيا والباحثة الرئيسية في المشروع، في بيان: "كان هذا مشروعا مثيرا للغاية، ولكنه أيضا صعب للغاية. في عام واحد فقط قمنا بإعادة تصميم البصريات والميكانيكا والإلكترونيات بشكل كامل لتحقيق أفضل جودة ممكنة للصور".

وبدأ تلسكوب GREGOR ملاحظاته في عام 2012 كأكبر تلسكوب شمسي في أوروبا، بينما انطلق مشروع تحديثه في عام 2018.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات