تلال غامضة على المريخ تحيّر علماء ناسا

أمضت ناسا سنوات في مراقبة واستكشاف المريخ، لكن المركبة المدارية " مارس ريكونيسانس أوربيتر" التقطت صورة لجزء من سطح المريخ ممتد وكأنه سلسلة تلال، الشهر الماضي، حيرت العلماء.

وتم تحسين الصورة، التي التقطتها كاميرا HiRise Context، بالألوان للمساعدة في ربط وحدات الصخور، ولكن هذا ترك أسئلة أكثر من الإجابات حول المنطقة المعروفة باسم Aureum Chaos.

وقدم الفريق من جامعة أريزونا، الذي يشغل كاميرا HiRise، اقتراحا لكيفية تشكل المنطقة.

وكتب العلماء في تدوينة: "تم إنشاء هذه الأرضية ذات النمط متعدد الأضلاع بشكل قاس من خلال الضغوط في الرواسب، وتبعت المياه الجوفية التصدعات وترسبت المعادن التي عززت الرواسب. وتبع ذلك ربما مليارات السنين من التعرية بفعل الرياح، تاركة الكسور المتماسكة كتلال مرتفعة".

وأوضح العلماء: "بالطبع هذه القصة غير مكتملة بالتأكيد إن لم تكن خاطئة تماما". ووفقا لوكالة ناسا، فإن Aureum Chaos هي "منطقة بعرض 229 ميلا في الجزء الشرقي من فالس مارينيرز (Valles Marineris)"، والمنطقة وعرة ومنهارة، ما يجعل من الصعب على المركبات الجوالة استكشافها.

ومع ذلك، يمكن لطائرة الهليكوبتر Ingeniuity الملحقة بمركبة Perseverance، التي تم إطلاقها مؤخرا إلى الكوكب الأحمر، أن تساعد في النهاية في استكشاف هذه المنطقة من الكوكب.

وفي أغسطس، حققت وكالة ناسا "خطوة هامة" في مهمتها الأخيرة إلى المريخ، حيث تمكنت من تشغيل بطاريات الليثيوم أيون الست في المروحية.

وستؤدي المركبة المتجولة التابعة لناسا، والتي غادرت الأرض مؤخرا في طريقها إلى الكوكب الأحمر، عددا من المهام على المريخ، بما في ذلك البحث عن أدلة أحفورية على وجود حياة خارج كوكب الأرض.

ويتمثل هدف ناسا بعيد المدى في إرسال مهمة مأهولة إلى المريخ في ثلاثينيات القرن الحالي، عقب دراسة وتعلم المزيد عن التضاريس والجو المريخي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات