إعلامية مصرية تعلن إصابتها بمرض نادر

كشفت الإعلامية المصرية، بسمة وهبة، اليوم الخميس، عن إصابتها بمرض نادر، وذلك بعد مرور أسبوع من تواجدها خارج مصر لتلقي العلاج.

وأشارت في رسالة مصورة لها شاركتها عبر حسابها على موقع "إنستغرام" للتواصل الاجتماعي إلى أن ذلك المرض لا تتعدى نسبة الإصابة به في العالم الـ4%، وفقا لوكالة سبوتنيك.

وطمأنت بسمة وهبة متابعيها بأنها تنتظر نتيجة الفحوصات الطبية، معلنة عن رضاها بكل ما يكتبه الله تعالى لها.

وأوضحت أن ما دفعها للعلاج في الخارج هو أن مرضها تخصصه نادر في مصر، وذلك ردا على بعض منتقديها على اتخاذ تلك الخطوة.

وردت على منتقديها بتساؤل: "أبقى لأموت في مصر كي ترتاحوا؟"، مطالبة إياهم بعدم التدخل في شؤون الناس.

وأكدت بسمة وهبة أنها كانت تحب أن تكون في مصر ووسط أهلها وأصحابها خاصة في ظل هذه الظروف، ولكن ما دفعها للسفر إلى الخارج هو ظروف مرضها النادر.

وسافرت بسمة الثلاثاء الماضي، إلى الولايات المتحدة الأمريكية لإجراء العملية، وشاركت صورة لها من الطائرة وعلقت معها: "رحلة علاجية خارج البلاد اللهم أرجعني مجبورة الخاطر وييسر لي الخير وتقبل دعاء الأحبة فلا تحرموني من دعائكم".

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات