تقرير أمريكي حديث: دخول البشرية حقبة الجائحات

حذر أنطوني فاوتشي، مدير المعهد الأمريكي للأمراض المعدية وخبراء عامون آخرون من أن البشرية " قد دخلت حقبة الجائحة" في ظل تفشي فيروس كورونا الذي يرجح أن يكون أول الأوبئة القادمة.

وتنبأ فاوتشي والمؤرخ الطبي ديفيد مورينز في تقرير صدر مؤخراً بمجلة "cell"، بتسارع وتيرة الجائحات في السنوات القليلة المقبلة مدفوعةً بعوامل التصحّر والاكتظاظ الحضري والأسواق الرطبة للطرائد البرية التي ستكون مسؤولةً عن التدهور البيئي العالمي في هذا القرن، والذي يشكل "العامل المحدد الرئيسي لظهور المرض".

وتعاود تلك الأمراض الظهور إما من خلال تهديدات سابقة كفيروس غرب النيل أو البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية أو تنتقل من الحيوانات البرية للبشر سيما فيروسات كورونا و"سارس" و"ميرس" واليوم فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة النوع 2.

ويختم التقرير بالقول إن: "الأدلة تظهر بأن "سارس" و"ميرس" و"كوفيد 19" ليست إلا الأمثلة الأحدث على وابل قاتل من الفيروسات التاجية المقبلة والأوبئة الأخرى".

يقترب عدد حالات إصابات كورونا في العالم من 26 مليون شخص مسبباً أكثر من 850 ألف حالة وفاة.

كلمات دالة:
  • مجلة "cell"،
  • الجائحات،
  • المعهد الأمريكي للأمراض المعدية،
  • خبراء،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات