مهرجان البندقية: الحضور بالكمامات

أعلن مهرجان البندقية السينمائي، اليوم، خطة واسعة للوقاية من وباء كوفيد-19 خلال الفترة التي يقام فيها من 2 إلى 12 سبتمبر المقبل، وسيكون أول مهرجان سينمائي كبير ينظَّم منذ بداية الجائحة، في وقت تتصاعد المخاوف من تجدّد تفشّي الفيروس في أوروبا.

وأوضح المهرجان، في بيان، أنه "طوّر بالتعاون مع السلطات الصحية تدابير للوقاية من كوفيد-19 (...) بهدف حماية جميع المدعوين والزوار"، في ظل قلق إيطاليا بسبب الارتفاع المتجدد في أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد خصوصا في منطقة البندقية.

وأشار البيان إلى أن موقع المهرجان السينمائي الأعرق في العالم "سيكون متاحاً للمشاركين والعامة من تسعة مداخل تطل على شوارع المدينة أو البحيرة، وهي مجهزة بأجهزة للتصوير الحراري".

وسيُمنع دخول أي شخص تبلغ حرارة جسمه 37,5 درجة وما فوق.

كذلك سيُزود المشاركون بسوائل تعقيم في سائر المواقع التي تستضيف المهرجان، "من قاعات عرض ومداخل وأروقة وصالات اجتماعات"، وسيكون وضع الكمامات إلزامياً "في صالات العرض، وأيضاً في طابور الانتظار، قبيل توجه المتفرجين إلى مقاعدهم وطيلة فترة العرض"، وأيضاً "في المناطق الخارجية" في موقع المهرجان.

وسيصار أيضاً إلى احترام التباعد الاجتماعي من طريق تقليص عدد المقاعد المتاحة للجلوس وترك أماكن شاغرة بين المتفرجين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات