عائدة من الموت تفاجئ الجميع داخل المشرحة

شهدت مشرحة روسية حادثا غريبا بعد تواجد سيدة مسنة بالمشرحة باعتبارها متوفية، وتفاجأ الجميع أنها على قيد الحياة.

ووفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية، تم إعلان وفاة زينيدا كونونوفا عن عمر يناهز 81 عاما، بعد إجراء عملية جراحية لإزالة انسداد معوي في مستشفى جورشينسكي المركزي يوم 14 أغسطس، وتم نقلها إلى المشرحة الساعة الواحدة صباحا.

وحدثت مفاجأة لم يتوقعها أحد، فبعد 7 ساعات من نقلها إلى المشرحة، تعرضت عاملة إلى صدمة حياتها حيث وجدت جثة الجدة نائمة على الأرض، واتضح أنها حية وعند محاولتها للهرب من المشرحة سقطت على الأرض.

وتعالت الأصوات بالمستشفى وسمع سائق سيارة الإسعاف ما حدث، فتدخل لتهدئة عاملة المشرحة التي فقدت اعصابها، وقال لها: "اهدئي، استلقي وكوني هادئة"، وظن أنها جن جنونها، ولكن بعد ذلك عرف ما حدث، وكان هو المسؤول عن نقل السيدة كونونوفا إلى العناية المركزة ومنها إلى المشرحة.

اتصلت المستشفى بابنة أخت الجدة تاتيانا كوليكوفا وقال لها طبيب كبير: "لدينا وضع غير عادي، الجدة على قيد الحياة"، هرعت كوليكوفا إلى المستشفى وهي تشعر بالسعادة أن خالتها ما زالت على قيد الحياة، وسألت الأطباء كيف حدث هذا.

وأجاب الطبيب توفيت إكلينيكيا لمدة 15 دقيقة، حتى ان الأطباء أرسلوا جثتها إلى المشرحة بعد ساعة و 20 دقيقة من وفاتها وليس ساعة فقط كالمتبع، وعندما فاقت الجدة قالت إنها لا تتذكر أي شيء ولم تتذكر أنها خضعت لعملية جراحية.

وقال أقارب الجدة انهم يسعون لمقاضاة المستشفى، وقال القائم بأعمال رئيس المستشفى ألكسندر فلاسوف إن المريضة خضعت لإجراءات إنعاش لمدة 30 دقيقة. وإن كل ما حدث كان عن طريق الخطأ.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات