بعد شكوى موظفين..

طرد 3 منتجين من برنامج أمريكي شهير واتهام المذيعة بخلق بيئة عمل سامة

قرر برنامج "ايلين ديجينريس" طرد 3 منتجين رئيسيين، بعد تحقيقات على خلفية اتهامات بالتسبب في بيئة عمل موبوءة، وهو ما أثار مشاعر المذيعة الشهيرة التي واجهت أيضًا اتهامات من فريق عمل البرنامج.

وأعلن متحدّث باسم شبكة «وورنر بروز»، الإثنين، أنّ ثلاثة منتجين من برنامج «ذا إيلين دي جينيريس شو» طردوا في ضوء الشكاوى بشأن بيئة العمل التي تشمل سوء السلوك الجنسي والتصريحات العنصرية.

وأفاد المتحدّث بأنّ المنتجَيْن التنفيذيَيْن إد غلافن وكيفين ليمان والمنتج التنفيذي المشارك جوناثان نورمان أصبحوا خارج البرنامج الحواري النهاري الشهير الذي يُعرض منذ عام 2003.

يأتي ذلك بعدما كانت دي جينيريس قد أبلغت العاملين في البرنامج، عبر الفيديو، بأنّ تغييراً سيطرأ على الفريق.

وبحسب موقع «فارايتي»، قالت إيلين في الاجتماع نفسه إن المزاعم بشأن سوء بيئة العمل «مفجعة» بالنسبة إليها.

تلي هذه التطوّرات خضوع «ذا إيلين دي جينيريس شو» لتحقيق داخلي بعدما نشر موقع Buzzfeed تقريراً ينقل مزاعم عدد من الموظفين السابقين ضمن فريق العمل حول تعرّضهم للعنصرية والتنمّر والتحرّش الجنسي، فيما تحدّث العشرات عن أنّهم كانوا يعملون في مكان «يسيطر عليه الخوف».

مزاعم دفعت بدي جينيريس إلى الاعتذار من العاملين في برنامجها عبر مذكرة نشرتها وكالة «أسوشييتد برس».

وفي بيان منفصل، أشارت «وورنر بروز» إلى أنّ «النتائج الأولية» للتحقيق كشفت عمّا وصفته بـ «بعض العيوب في إدارة البرنامج»، لافتة إلى أنّها تتخذ خطوات لإجراء تغييرات عدّة على صعيد التوظيف تزامناً مع تنفيذ خطوات أخرى، من دون الخوض في التفاصيل.

 

كلمات دالة:
  • ذا إيلين دي جينيريس شو،
  • دي جينيريس،
  • برنامج تلفزيوني
طباعة Email
تعليقات

تعليقات