ادعت فك السحر وسرقت كيلو ذهباً بعد تخدير الضحيتين

تمكن ضباط وحدة مركز البلينا جنوب محافظة سوهاج المصرية برئاسة الرائد محمد أبوالعطا رئيس وحدة مباحث المركز من كشف غموض عملية سرقة كمية كبيرة من المصوغات الذهبية بلغت ما يقرب من كيلو غرام تقريبا من داخل منزل سيدتين بناحية قرية عرابة أبيدوس دائرة المركز حيث تبين أن وراء ارتكاب الواقعة دجالة وصديق لها حيث تمكنت الدجالة من إيهام الضحيتين بقدرتها على فك السحر والأعمال.

كان اللواء حسن محمود مساعد الوزير مدير أمن سوهاج قد تلقى بلاغا من نائب المدير لقطاع الجنوب يفيد تقدم سيدتين ببلاغ أفادتا فيه بتعرضهما للسرقة بعد تخديرهما داخل المنزل واختفاء كمية كبيرة من المشغولات الذهبية وأفادتا أنهما استيقظتا فوجدا بعثرة بالمنزل وأن آخر من دخل المنزل هي سيدة ادعت قدرتها على فك الأعمال.

وعلى الفور ونظرا لما تشكله الواقعة من خطر على الأمن العام قرر اللواء عبدالحميد أبوموسى تشكيل فريق بحث برئاسة العقيد أحمد شوقى زيدان رئيس فرع بحث الجنوب والرائد محمد أبوالعطا رئيس وحدة مباحث مركز شرطة البلينا وبسؤال مقدمتي البلاغ أفادتا أنهما أثناء سيرهما بالشارع شاهدتا سيدة تجلس أمام أحد مساجد القرية وأنها أوهمتهما أنهما مسحورتان وأن السحر جزء منه عليهما والجزء الآخر بالمنزل وأنه يجب الذهاب إلى المنزل لفكه.

تم الذهاب للمنزل وأثناء عمل البخور وأعمال السحر والشعوذة قامت الدجالة برش مخدر عليهما حتى فقدتا الوعي وبعد أنا غابتا عن الوعى تمت عملية السرقة وأشارا أنهما عندما استفاقتا من المخدر وجدتا بعثرة لمحتويات الشقة بالكامل واختفاء مشغولاتهما الذهبية التى قدرت بما يقرب من كيلو تقريبا .

تم ضبط الدجالة ومساعدها وبمواجهتهما بما أسفرت عن التحريات وأقوال المبلغتين اعترفا بإرتكابهما الواقعة على النحو المبين في التحريات وأرشدن عن المسروقات وتم تحرير محضرا بالواقعة وجار العرض على النيابة العامة التى تولت التحقيق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات