نهاية مأساوية .. يُدخل ذئباً مفترساً على عروسه خلال شهر العسل

لم تكن تعلم ندى ذات الأربع وعشرين عامًا بأن حياتها الزوجية التي تحلم بها كل فتاة، قد تنتهي بإدخالها مستشفى الصحة النفسية بتبوك في السعودية، بعد أسبوعين فقط من زواجها.

تعود فصول القصة الغريبة والمثيرة للدهشة في أحداثها، إلى قيام الزوج بعد مرور أسبوعين فقط من زواجه بعروسه الجميلة ندى، بتصرف لا يتخيله عقل، خلال فترة شهر العسل، وذلك حين قام بإحضار ذئب، وقام بإدخاله إلى زوجته ندى في غرفة نومها، وهو يقوم بتعنيفها، وتهدديها، ما تسبب في صدمة نفسية، وعصبية للعروس الشابة.

وكشفت شقيقة ندى، في تصريحات نشرتها صحيفة عاجل السعودية، عن أن والدها كبير بالسن، وهي من تقوم بمراجعة الجهات المعنية.

وأكدت شقيقة العروسة الشابة أن أختها كانت من أجمل الفتيات، ولم تكن تشتكي من أي مشاكل نفسية أو صحية.

وقالت: إنها لم تتواصل مع شقيقتها ندى بعد زواجها؛ لأنها بشهر العسل، ولم يرغبوا في إزعاجها.

وأضافت: أنها لم تكن تعلم بأن زوجها كان يحتجزها بالمنزل، ويضربها بشكل يومي طوال أسبوعي الزواج.

وتابعت: إن الزوج كان يقوم بإدخال الذئب على شقيقتها، ويضربها حتى إنها فقدت ذاكرتها، وأصبحت لا تعرفهم، ودائمًا ما كانت تسألهم من يكونون؛ حيث إنها لم تعد قادرة على التعرف عليهم.

وأوضحت شقيقة العروس الضحية أن أختها ندى ترقد بمستشفى الصحة النفسية بعد أن ألقاها بالشارع عند منزل أختها الأخرى، بلا عباءة أو شيء يسترها.

وفي نهاية حديثها للصحيفة، طالبت شقيقة ندى بمُحاسبة زوج أختها والتحقيق معه ومعرفة أسباب خروجه من مركز شرطة النهضة بالكفالة وهو ما زال يُرسل رسائل تهديد صوتية ونصية تحتفظ عاجل بنسخة منها.

وطالبت المسؤولين بمساعدة شقيقتها، ومعالجتها بالمستشفيات المتقدمة لكي تعود كما كانت صاحبة الابتسامة الجميلة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات