مذيعة تتعرض للضرب ومحاولة اغتصاب أمام ابنها

تعرضت المذيعة التلفزيونية أناستاسيا لوغوفايا، للضرب في أوكرانيا، ولمحاولة اغتصاب أمام عيني ابنها، ووقع الحادث على متن قطار كان متوجها من ماريوبول إلى كييف.

وقالت الضحية في "إنستغرام": "دخل شخص غريب في الليل إلى المقصورة، وباشر بضربي بقوة. وعندما استيقظت رأيت أن المهاجم كان عاريا" بحسب روسيا اليوم.

وذكرت لوغوفايا، أنها صرخت بقوة، فاستيقظ ابنها الصغير، الذي بدأ أيضا بالصراخ وطلب من الغريب "عدم ضرب أمي".

وحاول الرجل ضرب الطفل، لكن المذيعة تمكنت من إيقافه. وبدأ المجرم بالتحرش بالمرأة.

وتمكنت لوغوفايا من إقناع الرجل الغريب، بمغادرة المقصورة فوافق، وأخذ الفتاة معه إلى مقصورة أخرى. لكن رغم ذلك، بدأ الصبي يصرخ بصوت عال. فتذرعت الفتاة بأنه يجب تهدئة الطفل، وغادرت مقصورة المهاجم، وأخذت ابنها، وركضا معا إلى مضيفة المقطورة. لكن الأخيرة، كانت نائمة، ولم تفهم على الفور ما يحدث، وهو ما دفع المذيعة للفرار إلى مقطورة مجاورة، حيث تمت مساعدتها على الاختباء من المغتصب. ولاحقا تم القبض على المهاجم وتسليمه إلى الشرطة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات