مستوى قياسي مطلق لدرجة الحرارة في بغداد

ارتفعت درجات الحرارة في الشرق الأوسط من جديد بشكل كبير وضربت موجات الحر بلدان المنطقة غاضة الطرف عن كل ما يمر به سكانها فتزيد إلى أزماتهم ومعاناتهم عناصر إضافية.

في العاصمة العراقية ارتفعت درجات الحرارة إلى مستوى قياسي يوم الثلاثاء الماضي.

وسجلت الحرارة أعلى مستوى لها على الإطلاق في بغداد مع 51.8 درجة مئوية. آخر رقم قياسي سجل في 30 يوليو 2015 وكان 51 درجة مئوية، بحسب "يورونيوز".

أما الأربعاء فشهدت بغداد درجة حرارة 51.1 درجة في ثاني أعلى درجة حرارة مسجلة، في حين كانت الاثنين قد بلغت 50.5 درجة.

في لبنان حرمت أزمة الكهرباء في البلاد السكان من الطاقة، حيث توفر الحكومة الكهرباء أقل من ثلاث ساعات في اليوم. وتضاعفت تكلفة المولدات، تاركة العديد من الأسر بدون كهرباء.

ونشر المتخصص بالسجلات الأحوال الجوية ماكسيميليانو هيريرا عدة تغريدات على تويتر يتابع فيها تطور مسار درجات الحرارة في المنطقة.

وأشار هيريرا إلى أن لبنان سجل يوم الثلاثاء الماضي أعلى درجة حرارة بلغت 45.4 درجة مئوية، في حين سجلت مواقع إضافية في العراق والمملكة العربية السعودية أرقامًا قياسية.

وأضاف هيريرا أن دمشق سجلت أول أمس الأربعاء أعلى درجات الحرارة المسجلة عند 46 درجة مئوية.

وقد تعزى الحرارة القياسية إلى سلسلة من الضغط المرتفع الرأسية فوق الشرق الأوسط، تنجرف غربًا فوق البحر الأحمر باتجاه مصر.

كلمات دالة:
  • الضغط المرتفع ،
  • الشرق الأوسط،
  • مصر،
  • درجات حرارة،
  • بغداد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات