ديكور العيد رمز الضيافة والترحيب

صوانٍ مذهبة ومزينة بالورد للعيد

مع اقتراب عيد الأضحى لا بدّ من تزيين المنزل وخاصّة طاولة الضيافة، حتى وإن كان الناس لا يزالون لا يلتقون مع بعضهم البعض التزاماً بقواعد التباعد الاجتماعي، فالعيد مناسبة سعيدة ولا بد من إشاعة الفرحة ما بين العائلة، لذلك هناك أفكار منوعة لجعل طاولة الضيافة أكثر بهجة وفرح.

«البيان» التقت مصممة الديكور شيخة حمد مغاور، للحديث عن ترتيبات وألوان وثيمات طاولة العيد، وبعض الأفكار التي تميز الضيافة وتجعلها تذهل الضيوف بطريقة غير تقليدية.

الذوق الجمالي

قالت شيخة مغاور: في العيد هناك طاولة استقبال وضيافة. وغالباً موقعها في صالون أو مجلس البيت، وتنسيق ضيافة العيد أو أي مناسبة سعيدة تعكس أناقة أصحاب البيت والذوق الجمالي والإبداعي. وجميل أن نقدم الضيافة بطريقة مبتكرة تبهر الضيوف تعكس البهجة والترحيب. ومن وجهة نظري كمصممة، أركز على الجمال أكثر من مجرد ملئ الطاولة بالضيافة.

والاهتمام بالكم دون الكيف، فتنوع الحلويات بألوان وأشكال مختلفة بطريقة عشوائية تفقد الجمال والتوازن في مظهر طاولة الضيافة وسط هذا الزحام. وتابعت: أرى أن نبحث دائماً عن فكرة معينة ثم نقوم بانتقاء ألوان الحلويات وأنواعها والصواني والإكسسوارات على الطاولة دون الخروج عن الفكرة، وبذلك ستكون الطاولة مريحة للنظر وكل من يرى الضيافة يتذوق جمال تنسيقها قبل أن يتذوق ضيافتها.

الطراز الشرقي

وذكرت أنه من الممكن أن تتوسط الطاولة صالون الضيافة، وبالإمكان إضافة طاولات بارتفاع وأحجام مختلفة حولها.

وذلك لتوزيع كل الضيافة مع الإكسسوار الذي يليق بالفكرة مثال الضيافة على الطراز الشرقي، فنختار الحلويات العربية والموالح وحبات الشكولاتة ونوزعها في أواني الكريستال أو الصواني المذهبات التي تليق بالطراز الشرقي ويفضل أن تكون بحامل متفاوت الارتفاع وتوزع عليه الأصناف ونستخدم التحف والمجسمات والزهور والشراشف المطرزة .

وبذلك تكون طاولة الضيافة جذابة وممتعة من كل الزوايا وغير تقليدية.

أدوات الضيافة

وأشارت إلى وجود الأفكار المتنوعة التي تتوفر بشكل كبير في أسواق الإمارات، وبعض هذه الأفكار مثال الطراز الشرقي كما ذكرنا يتم اختيار الأطباق التي تحمل الزخارف الشرقية والإسلامية والتحف التي تحمل نفس الطابع والألوان المتناسقة، أو الطراز الروماني نستخدم تفاصيل هذه الحضارة من تحف أواني ويمكن استخدام العواميد الإغريقية كحامل للصواني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات