«نقرأ للأطفال» تواكب مسبار الأمل

خصصت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي جلسات مبادرة «نقرأ للأطفال» الخاصة ببرنامج نادي «كلمة» للقراءة خلال شهر يوليو الحالي للتركيز على الفضاء، وذلك بالتزامن مع استعدادات دولة الإمارات العربية المتحدة لإطلاق مسبار الأمل نحو المريخ منتصف هذا الشهر، حيث يقدّم النادي سلسلة من الجلسات الافتراضية لقراءة عدد من القصص العالمية المشوّقة التي تتمحور حول الفضاء والمجموعة الشمسية.

قراءات

تستضيف جلسات «نقرأ للأطفال» خلال يوليو متحدثين يجمعهم شغف القراءة واستكشاف الفضاء، حيث تقرأ المهندسة ديانا السندي قصة «رحلة إلى الكواكب والنجوم» من تأليف «هاي يونغ لي»، بينما تقرأ د. مشكان محمد العور قصة «لا تلاحقني» من تأليف «يوون جونغ هونغ»، فيما تأخذ الطفلة مزنة نجيب المشاركين في «جولة في الفضاء» مع قصة من تأليف «سونغ - أون كانغ».

وقال عبد الله ماجد آل علي، المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «يحتفي مشروع كلمة للترجمة بجهود الدولة في سباق الفضاء، حيث يستعد برنامجنا الوطني للفضاء للوصول إلى محطة هامة مع إطلاق مسبار الأمل إلى المريخ لاحقاً هذا الشهر. وتندرج مبادرة «نقرأ للأطفال» ضمن سلسة الأنشطة التي ينظمها نادي «كلمة» للقراءة بهدف ترسيخ مكانة اللغة العربية، قراءةً وكتابةً، وذلك من خلال مجموعة من البرامج والفعّاليات وورش العمل التي تهدف إلى تنشئة أجيال تتخذ من المعرفة سبيلاً نحو التنمية المستدامة».

طباعة Email