في حادثة غريبة.. سقط من الشرفة فمات وقتل غيره

لم يكن يعلم رجل بريطاني أن فرحته بإنهاء الحظر وقراره السفر إلى إسبانيا للسياحة والتمتع بجوها الجميل سينتهي بعودته إلى بلده جثة هامدة.

أمضى السائح البريطاني البالغ من العمر 50 عاما، إجازته في فندق على شاطئ البحر المتوسط، لتنتهي رحلته المشؤومة بوفاته وتسببه بمقتل رجل آخر، في حادث غريب.

وكان الرجل في زيارة إلى منطقة كوستا ديل سول، التي تضم أفضل المنتجعات في إسبانيا، المطلة على البحر الأبيض المتوسط، بحسب موقع "سكاي نيوز عربية".

وخلال الرحلة، سقط الرجل من شرفة غرفته في الطابق السابع بأحد الفنادق، في ساعة مبكرة من صباح الأحد، إلا أن المأساة لم تكن بسقوطه فقط، وإنما بوقوعه على رجل آخر.

وسقط السائح فوق رجل إسباني يبلغ من العمر 43 عاما، كان يجلس أسفل الشرفة، ليلقى الاثنان مصرعهما معا.

وهرعت قوات الشرطة إلى المكان وأعلنت وفاة الرجلين على الفور، قبل أن تفتح تحقيقا في الحادث.

وأعربت السلطات البريطانية عن "دعمها" لأسرة البريطاني المتوفى، مشيرة إلى أنها على اتصال مع الشرطة الإسبانية بخصوص الحادث.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات