توزيع الأموال على الأجانب المقيمين في سيئول

قررت عاصمة كوريا الجنوبية سيئول تقديم أموال الإغاثة الطارئة للأجانب المقيمين في العاصمة، حيث ذكرت السلطات المحلية أن المساعدات يمكن أن ينتفع بها نحو 100 ألف أسرة.

وقالت حكومة العاصمة سيئول إن مجلس مدينة سيئول قام أمس بتمرير ميزانية إضافية بقيمة 2.23 تريليون وون (1.86 مليار دولار أمريكي)، تتضمن زيادة قدرها 50 مليار وون في حساب الطوارئ الذي يمكن استخدامه لتقديم أموال الإغاثة.

وقالت السلطات إنه مع وجود نحو 300 ألف أجنبي يقيمون في العاصمة التي يزيد عدد سكانها على 9.9 مليون نسمة، فيمكن توفير حوالي 30 مليار وون لمساعدة المقيمين غير الكوريين.

وقال مسؤول في حكومة سيئول: "القواعد المتعلقة بأموال الإغاثة للأجانب هي نفس القواعد المطبقة على المواطنين الآخرين، على الرغم من أن المبلغ الذي سيتم تقديمه لم يتم تحديده في الميزانية المقترحة".

وقال إن الأجانب المسجلين، الذين يكتسبون دخلهم في البلاد، يمكنهم الحصول على أموال الإغاثة إذا استوفوا معايير الدخل، لكنه لم يكشف عن موعد سداد المدفوعات.

وتأتي الخطوة الأخيرة بعد أن أصدرت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان توصية للسياسات في 11 يونيو، داعية العاصمة سيئول وإقليم كيونغ كي إلى عدم التمييز ضد الأجانب فيما يتعلق بصناديق الإغاثة الطارئة المتعلقة بكوفيد-19، وفق "يونهاب".

كلمات دالة:
  • سيئول،
  • كوريا الجنوبية ،
  • الإغاثة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات