«محمد بن راشد للمعرفة» تضيء على «إدارة أهداف التنمية المستدامة»

تنظِّم مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة بالتعاون مع معهد المواصفات البريطانية ندوة افتراضية بعنوان «دور إدارة المعرفة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة»، في الساعة الواحدة من مساء اليوم عبر منصة «GoToWebinar» الرقمية. وتشارك فيها كوكبة متخصِّصين من داخل وخارج الإمارات.

حيث يقدِّم معالي المهندس حسين الحمادي، وزير التربية والتعليم، مداخلة بعنوان «دور إدارة المعرفة في تحقيق التعليم الجيد».

ويقدِّم معالي حميد القطامي، مدير عام هيئة الصحة في دبي، مداخلة بعنوان «دور إدارة المعرفة في تحقيق الصحة الجيدة والرفاه»، ويناقش كلٌّ من مراد وهبة، المدير المساعد لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وخالد عبدالشافي، نائب مدير المكتب الإقليمي بالإنابة مدير المركز الإقليمي للدول العربية ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، موضوع «أهداف التنمية المستدامة»، ويضيء رون يونج، الرئيس التنفيذي والمدير التنفيذي للمعرفة في نوليدج أسوشيتس كيمبردج، على موضوع «كيف تساهم إدارة المعرفة الفعّالة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة؟».

ويقدِّم ثابت شامية، مدير أعمال التدريب، بي إس آي الشرق الأوسط وإفريقيا، مداخلة بعنوان «دور المعايير في تمكين المؤسَّسات من تحقيق أهداف التنمية المستدامة».

أوقات استثنائية

يفتتح جلسات الندوة الافتراضية جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة. وقد قال في مناسبة تنظيم هذه الندوة : «تبرز في هذه الأوقات الاستثنائية أهمية إدارة المعرفة في التعامل مع الأزمات، أكثر من أيِّ وقت مضى للعمل من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وانطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، أن تكون هذه المؤسَّسة منارة للمعرفة على المستوى العالمي، وبمباركة كريمة من سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، رئيس مجلس دبي للإعلام.

فقد آلينا على أنفسنا أن نضع نصب أعيننا تحقيق التنمية المستدامة لمجتمعاتنا، مدركين حجم التحديات التي نتغلَّب عليها في ظل قيادة رشيدة وحكيمة مؤازرة لطموحاتنا في تعميم العلم والمعرفة، ونشر الأفكار الخلّاقة بين الأجيال الشابة، والعمل على رعايتها لاستدامة الأعمال الريادية، وتعزيز فرص الحصول على التعليم».

خبرة جديدة

وتابع جمال بن حويرب : إنَّ هذه الندوة تساعد على اكتساب خبرة جديدة والاستماع إلى آراء إيجابية رامية إلى إنتاج المعرفة وحفظها ومشاركتها وتطبيقها بشكل أسرع من أي وقت مضى، وفي البيئات ـ سريعة الخطى ـ كما هي الحال في دولة الإمارات العربية المتحدة، نجد لِزاماً علينا أن نواكب التطورات العالمية، وأن نتخذ قرارات مستنيرة تساعدنا على الوصول إلى أهدافنا.

وأضاف: كما أنَّ التعاون مع معهد المواصفات البريطانية يساعد على تحسين جودة العمل والارتقاء بالأداء والحد من المخاطر، ويساعدنا على متابعة التميز ضمن معايير دقيقة مشهودة في العالم.

5

تتوزع جلسات ندوة «دور إدارة المعرفة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة» التي تنظمها مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة بالتعاون مع معهد المواصفات البريطانية، على خمس جلسات غنية بالأسماء المشاركة والمحاور الراهنة التي تناقش عالماً جديداً وأساليبَ إنتاجٍ وطرقَ تلقٍّ مختلفة عمّا كانت عليه قبل جائحة كوفيد 19، وهو ما يجعل من محاورها ذات قيمة استثنائية؛ نظراً لريادتها في هذا النوع من الندوات الافتراضية، ومحتواها الذي يطوِّر الأعمال ويرتقي بها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات