تغريدات النجوم.. فتح أرشيف الذكريات وأعمال جديدة

الكشف عن أعمال جديدة، بدا قاسماً مشتركاً بين عموم تغريدات النجوم على مواقع التواصل الاجتماعي، في وقت فتح فيه البعض أرشيف ذكرياته، وآخرون ذهبوا ناحية التعليق على بعض الخلافات، التي تشهدها الساحة الفنية، مؤكدين أن «الفن يجمع ولا يفرق»، بينما انشغل الجمهور في الدعاء لثلة من النجوم، الذين أصابهم الداء، وألزمهم الفراش الأبيض، ذلك بدا حال حسابات النجوم، التي جالت «البيان» بينها، وخرجت منها بباقة من التغريدات، التي تكشف عن أعمال النجوم الجديدة.

البداية كانت مع الفنان حسين الجسمي، الذي كشف عبر «انستغرام»، عن استعداده لطرح أغنية جديدة، تحمل عنوان «الحساس»، وعلق عليها «قريباً»، فيما لم يكشف عن أي معلومة أخرى، تتعلق بأغنيته الجديدة، التي تأتي بعد مرور أيام معدودات على طرحه أغنيته «روح العشق»، وهي من ألحانه وكلمات العلا، والتي حققت نجاحاً لافتاً على موقع «يوتيوب».

أما الفنان أحمد الجسمي فعاد ليفتح ألبوم ذكرياته، وهو ما تؤكده نوعية الصور التي نشرها أخيراً، على «انستغرام»، ومن بينها صورة تعود إلى مسلسل «دبي لندن دبي»، الذي لعب بطولته، وعرض في 2015، كما نشر أيضاً مقطعاً من أحد أعماله الدرامية، التي يشاركه فيها الفنان الراحل علي الغرير، وكتب معلقاً: «انتهى الحظر، ولم ينته الحذر»، وأضاف: «مبروك انتهاء التعقيم الوطني، وفك الحظر.. انطلقوا ولكن لا تنسوا أن «كورونا» موجود.. يعني الشيطان ما مات.. الله يرحم فناننا وأخونا الغالي علي الغرير».

على وقع إيقاع لحن جميل بصوت الفنان ماجد المهندس، علق الفنان داوود حسين، خلال مقطع مصور نشره على «انستغرام»، على أهمية الموسيقى التصويرية في العمل الدرامي، وكتب معلقاً: «دائماً نتذكر أعمالنا الفنية، من حيث القصة والأحداث، ولكن هناك عناصر كبيرة وكثيرة، تسهم في النجاح بقوة، ألا وهي الموسيقى التصويرية.. جهد جميل، يُبذل إضافة للإخراج والتأليف والتمثيل والإنتاج، ليفرح الجميع، من حقهم أن يفرحوا ويفتخروا بنجاحه كبقية الفريق، فنحن منظومة متكاملة، تهدف لإسعاد الجمهور، وبالتالي النجاح بفضل الله».

وفي الوقت الذي يتابع فيه الجميع حالة الفنانة رجاء الجداوي، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي أخيراً بخبر الوعكة الصحية، التي ألمت بالفنان خالد عبد الرحمن، وأجبرته على دخول المستشفى، وهو ما أعلنه في «تغريدة»، قال فيها: «أحبائي، أمر بوعكة صحية، ولي أكثر من 10 أيام، دعواتكم لي ولكل مريض، جزاكم الله خير الجزاء»، في الوقت ذاته، كشف الكاتب والناقد عبد الرحمن الزهراني، عبر «تويتر» أن الفنان خالد عبد الرحمن، ووالدته أصيبا بفيروس «كورونا»، وأنهما تجاوزا خطر المرض.

عفوية

بعد تحقيق أغنيتها الأخيرة «جيتني مكسور»، والتي قدمتها باللهجة الخليجية، لأكثر من 7 ملايين مشاهدة على موقع «يوتيوب»، أطلت الفنانة أصالة عبر «انستغرام» بصورة عفوية تجمعها مع ابنتها شام، في كواليس كليب أغنيتها الجديدة «الحب والسلام»، أرفقتها أصالة بتعليق، قالت فيه: «مثلما تشكّلت بروحي ياسمينة من الشّام تفتّحت داخل قلبي وكياني ابنتي، بيديها النّقيّتين تُزيّن شَعري بالياسمين الذي يُمثّلها، وعدتني وصدقت بأن تكون مصدر سعادتي وزهوي وافتخاري».

تشويق

بعد إعلانه نيته إصدار أغنية جديدة بعنوان «قلبي وقلبك»، شارك الفنان وليد توفيق جمهوره، بصورة جديدة، تجمعه مع زوجته ملكة جمال الكون السابقة جورجينا رزق، في وقت كشف فيه توفيق عن تعاونه مع زميله المصري هاني شاكر، في أغنية جديدة بعنوان «كيف بتنسى». من جانبها، واصلت الفنانة اليسا تشويق جمهورها لألبومها الجديد، حيث نشرت صورة لها من داخل الاستوديو. وعلقت عليها بالقول إنها «تقضي وقتاً طويلاً في الاستوديو، لإنهاء أعمال المكساج ووضع اللمسات النهائية على الألبوم قبل تسليمه لشركة «روتانا»، وأكدت أنها تتفاوض مع الشركة على تحديد موعد لطرح الألبوم، الذي قالت إنه أصبح قريباً جداً»، فيما يتوقع أن يرى النور في عيد الأضحى المقبل.

أزمة

وعلى خط الأزمة المشتعلة بين نجوم سوريا ولبنان على خلفية التصريحات الأخيرة للفنان السوري معتصم النهار، ورد اللبناني باسم مغنية عليه، دخلت الفنانة السورية شكران مرتجى، والتي طرحت مبادرة جديدة، تدعو من خلالها إلى «الابتعاد عما وصفته بـ«المصيدة»، ومقاطعة البرامج التلفزيونية، التي تطرح أسئلة تثير الخلافات بين النجوم، كما دعت شكران عبر «انستغرام» إلى لم شمل نجوم سوريا ولبنان. وقالت: «لنتفق ضمنياً على عدم الرد على أسئلة (المصيدة)، ولنؤمن بالقسمة والنصيب وتوزيع الأرزاق من رب العالمين»، مؤكدة أن «الفن يجمع ولا يفرق».

أما الفنانة حلا شيحة فقد التقت أخيراً جمهورها عبر خاصية البث المباشر في «انستغرام»، تحدثت فيه عن مشاركتها مع الفنان تامر حسني، في فيلم «مش أنا»، وأكدت أنها تستعد حالياً لتصوير بقية مشاهد الفيلم، كاشفة عن عدم الاستقرار حتى الآن على موعد طرحه في دور السينما.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات