نفوق بجعة حزناً بعد أن كسر مراهقون بيضها

نفقت بجعة في مدينة مانشستر البريطانية حزناً بعد أن اعتدى مراهقون على بيضها وقاموا بتكسيرها بالحجارة.

ونقلت وسائل إعلام محلية مشاهد وصور لحزن البجعة الشديد بعد قيام مجموعة من المراهقين برمي الحجارة على بيضها.

وتظهر الصور حزن زوج البجع العميق، وخصوصا الأم، حيث تقف البجعة بطريقة حزينة تدلى رأسها إلى الأسل بحركة تشير إلى حزن عميق وكبير تعاني منه بعد مشاهدتها لبيوضها مكسرة في عشها.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن مجموعة من المراهقين قاموا بإلقاء حجارة، الشهر الماضي، على عش البجعة الواقع في إحدى حدائق بولتون في مانشستر.

وذكرت صحيفة "مانشستر إيفننج نيوز" المحلية، أنه تم العثور على الأم ميتة في وقت سابق من هذا الأسبوع بعد فترة وجيزة من اختفاء البجعة الأب وفقدان الصغار.

ونقلات الصحيفة عن نشطاء في الحياة البرية، عملوا على مراقبة البجعة، قولهم "استهدف المراهقون العش الذي بناه زوج البجع تاركين 3 بيضات محطمة من أصل 6، والتي بدأت تتكسر بدورها على التوالي لتبقى بيضة واحدة على قيد الحياة".

وأضافوا "غادر أب البجع عشه خوفا بسبب التوتر الشديد، منذ أسبوعين، على خلفية استهداف العش من قبل المراهقين بشكل متكرر، وخلال الأسبوع الماضي وجدت الأم ميته في عشها".

وبحسب مجلة "Swan Lifeline"، يعرف عن طيور البجع موتها بسبب فراق أبنائها أو زوجها، حيث تتزاوج طيور البجع لمرة واحدة مدى الحياة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات