«الكون.. استكشاف عالم الفلك» 300 صورة ملهِمة

«الكون: استكشاف عالم الفلك» عنوان الكتاب الجديد الذي أصدره مشروع «كلمة» للترجمة، التابع لدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، والذي نقلته إلى اللغة العربية، فاطمة غنيم، وراجعه الدكتور عبد القادر عابد.

يجمع الكتاب، الصادر عن دار النشر العالمية «فايدون»، أكثر من 300 صورة فلكية ملهِمة وساحرة، تميط اللثام عن الكون بجماله غير العادي، وتأثيره الراسخ في تاريخنا وثقافتنا. تتراوح الصور، التي تمتد لألفيّاتٍ من الزمن، من الرسوم الأولى للكويكبات في «كهوف لاسكو»، والمخططات الكونية التي تعود إلى القرون الوسطى، إلى الصور الشهيرة التي التقطها تلسكوب هابل الفضائي، مثل «أعمدة الخلق»، والصور التي تصدرها ناسا في زماننا هذا، إلى جانب الفن والتصوير الفوتوغرافي المعاصرين. وقد تم تجميعها من قبل دار النشر العالمية «فايدون».

تعكس الصور، التي اختارتها لجنة دولية من علماء فلك ومؤرخين وفنانين وأمناء متاحف وأكاديميين، الطرق العديدة والمتنوعة، التي مثَّل بها البشر الكون على مر الزمان، وهي تصوِّر تاريخ الاكتشاف والابتكار الفلكي. تشمل هذه المجموعة المختارة، أعمال فنانين وفلكيين مشهورين، من أمثال نيكولاس كوبرنيكوس وأولافور إلياسون وغاليليو غاليلي وإدوين هابل ويايوي كوساما وديفيد مالين وبابلو بيكاسو، إضافة إلى صور لم تُنشر من قبل، ونادراً ما وقعت عليها عين بشر، وهي مستمدة من ثقافات أصلية حول العالم.

يعد كتاب «الكون»، بما يشتمل عليه من صور مرتَّبة بتسلسل منسق، يتضمن أزواجاً متكاملة أو متباينة، كتاباً فريداً في مقاربته، ويسلط كل زوجين من الصور، الضوء على مقابلات ومقارنات باعثة على إعمال الفكر. مثل اكتشاف اللورد روس لمجرة حلزونية في عام 1845، وأوجه الشبه بين رسمه التخطيطي بالقلم الرصاص، والصورة الحديثة التي نشرتها ناسا للمجرة نفسها، ورسم مقارن للكون، يعود إلى القرن السادس عشر، بصورة رقمية تنتمي إلى القرن الواحد والعشرين لبنيته الأساسية، والصورة التي التقطها باز ألدرين لأثر قدميه على سطح القمر، إضافة إلى جانب صورة آندي وورهول الشهيرة، التي تُظهر ألدرين وهو يخطو خطواته الأولى على سطح القمر. يستكشف الكتاب رحلة الإنسان لتسجيل الكون وفهمه، مع التعريف بالكواكب والنجوم والكوكبات والمجرات والسُّدم والثقوب السوداء والمادة المظلمة، وغير ذلك الكثير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات