الاستطلاع الأسبوعي لـ«البيان»: مبادرات دعم الفنانين التشكيليين ضرورة ملحة

تشارك المؤسسات الثقافية في دعم الفنانين التشكيليين بطرق عدة، وقد يؤثر بعضها في زيادة إنتاج الفنان نفسه، ومن خلال سؤال الاستطلاع الأسبوعي لـ«البيان»، بحثنا عن الوسائل، التي تساعد الفنان وتمكنه من الاستمرار في الإبداع، لينعكس ذلك على الذوق العام للفن الإماراتي المعاصر، ومن خلال السؤال التالي «هل يحتاج الفنان التشكيلي إلى مبادرات رسمية تدعمه وتحفزه عبر اقتناء لوحاته بصورة منتظمة؟»، والذي طرح على شبكات التواصل الاجتماعي، جاءت النتائج كما يلي: الموقع الإلكتروني 66% أجابوا بـ«نعم»، و34% بـ: «لا»، فيما أسفر الاستطلاع على «تويتر» عن إجابة 75% بـ «نعم»، و25% قالوا: «لا».

تفرغ للإبداع

«البيان» التقت الشيخ سلطان بن سعود القاسمي، مؤسس «بارجيل للفنون»، والباحث في الشؤون الاجتماعية والسياسية والثقافية في دول مجلس التعاون الخليجي، والذي تحدث من منطلق اهتمامه باقتناء الأعمال الفنية، وقال: نعم، الفنانون محتاجون إلى الدعم، ليس فقط من الجهات الحكومية، بل من المؤسسات الخاصة أيضاً، حتى يتمكنوا من التفرغ للإبداع، ومن غير هذا الدعم سيضطر الفنان إلى العمل في وظائف حكومية، لتوفير احتياجاته اليومية، فهو يحتاج إلى التفرغ، وصنع عالم خاص به حتى يستطيع التركيز على الرسم، وإنتاج أعمال فنية مميزة، تخلقها أجواء مناسبة للفنان تجعل عطاءه أكثر وإبداعه أفضل.

منح دراسية

كما أكد لنا الفنان التشكيلي ناصر نصر الله، أن هناك طرقاً عدة لدعم الفنان وحثه على الإنتاج، وقال: التكفل ببرامج الإقامة للفنانين بدول أخرى، يساعد على إعطاء مساحة أكبر من التفكير والإبداع للفنان، فمثلاً البقاء في إيطاليا لمدة 6 شهور يخلق لدى الفنان رؤى ووعياً بالتجربة، وبذلك ينتج الفنان أعمالاً فنية مختلفة، أو قد يكون الدعم عن طريق منح دراسية كدراسة الماجستير أو توفير برامج لتطوير أعمال الفنان، من خلال عمل حلقات فنية، تجمع بين رواد الفن والشباب والإشراف على أعمالهم الفنية، إضافة إلى الدعم عن طريق تفريغ الفنان إذا كان لديه مشروع أو معرض فني.

سعي واجتهاد

ويتابع: أؤيد فكرة أن يكون هناك عمل محدد كالمشاركة في معرض، حتى يتم إعطاء الفنان الدعم المادي والمعنوي، من خلال إقامة برنامج للفنان نفسه مصاحب للمعرض أو الغاليري، التي سيعرض أعماله الفنية فيها، كما أنه لابد للفنان أن يشتغل على نفسه، ولا ينتظر الدعم من الآخرين، فيسعى ويجتهد ويبحث عن كيفية عرض أعماله وإظهار إبداعاته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات