«زايد الدولية للبيئة» تطلق مسابقة «أبطال الزراعة الحضرية»

مسابقة «أبطال الزراعة الحضرية» البيان

تشجيعاً للزراعة المنزلية وثقافة الاستفادة من المحاصيل في ظل جائحة «كورونا»، أطلقت مؤسسة زايد الدولية للبيئة عبر حسابها الرسمي «zayedprize» على موقع «إنستغرام» وتطبيق «تحدي زايد الأخضر»، مسابقة «أبطال الزراعة الحضرية»، حيث تستهدف المسابقة في مرحلتها الأولى المواطنين والمقيمين في الدولة من جميع الجنسيات، لإرسال مقاطع فيديو توثق تجاربهم الزراعية المنزلية في 60 ثانية فقط، وذلك بما يعزز لدى جميع أفراد المجتمع ثقافة الاهتمام بالزراعة المستدامة، ويسهم في نشر الوعي بأهمية الأمن الغذائي.

هدف وطني

وقال الدكتور محمد أحمد بن فهد رئيس اللجنة العليا لمؤسسة زايد الدولية للبيئة لـ«البيان»: أدركت قيادتنا الرشيدة بحكمة بالغة وبصيرة نافذة، أهمية الأمن الغذائي كأولوية وطنية، ما مكن دولة الإمارات العربية المتحدة من توفير جميع احتياجات شعبها من الغذاء الآمن المطابق للمعايير العالمية المتعلقة بسلامة الغذاء وتكاملية مكوناته الغذائية، خلال فترة جائحة «كورونا» الصعبة التي يمر بها العالم، وفي خطوة تجاه الإسهام في تحقيق هذا الهدف الوطني والاستراتيجي، يأتي إطلاق مسابقة أبطال الزراعة الحضرية لإرساء الأسس اللازمة للانطلاق نحو تعزيز الزراعة المستدامة والأمن الغذائي الوطني، لاسيما وأن تطوير الإنتاج الغذائي والزراعة المستدامة كالزراعة الحضرية، يدعم مجالات عدة مثل الحفاظ على الطاقة وإدارة النفايات والتنوع البيولوجي وإكمال الدورة الغذائية وتخضير المناطق الحضرية والإنعاش الاقتصادي والتنشئة المجتمعية.

شروط وجوائز

وقالت الدكتورة مشكان العور الأمين العام لمؤسسة زايد الدولية للبيئة: تأتي مسابقة «أبطال الزراعة الحضرية» لتنشر الوعي بأهمية الأمن الغذائي بين أفراد المجتمع، وضرورة المبادرة الفردية لتأسيس منظومة غذائية من خلال الاهتمام بالزراعة المستدامة، وتهيئة الأفراد للاستـــــعداد غـــذائياً لمــــرحلة ما بعد (كوفــــيد19). وحــــول الشــــروط وآلــــية المــشاركة، أوضحت العور أنه سيـــــــتم اســــتقبال المشاركات عبر الرابط

WWW.ZAYEDPRIZE.ORG.AE/‏URBAN-FARMING-CHAMP

ابتداءً من يونيو الجاري.

وأكدت أن هناك ثلاث فرص للفوز بجوائز مالية تصل قيمتها الإجمالية إلى 10 آلاف درهم، لاسيما وأن المسابقة تستمر حتى أغسطس المقبل، وقالت: على الراغبين في المشاركة إرسال فيديوهات توثق تجاربهم الزراعية بما لا يزيد على 60 ثانية، وستتم عملية التقييم بناء على عدة معايير ومن بينها الاستدامة وذلك من حيث نمط الزراعة الطبيعية ومدى استخدام الأسمدة/‏ الأسمدة العضوية، ومدى استخدام المواد المعاد تدويرها، وكفاءة استخدام المياه، أما المحور الثاني فيتعلق بجودة المحصول وتنوعه ومنه عدد الأصناف والأنواع وحجم المحصول ومدى الاستفادة من الحصاد في الحياة اليومية، وإسهام المزروعات في تحقيق الاكتفاء الذاتي، في حين يركز المحور الثالث على مستوى تصميم وصيانة المزرعة المنزلية، ويدور المحور الرابع والأخير حول مستوى الإبداع والابتكار الفني في مقاطع الفيديو المرسلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات