كلب يتحصّل على دكتوراه في الطبّ

قررت جامعة  فيرجينيا للتقنية منح الكلب المعالج "موس"، ذي الـ  8 سنوات من العمر، دكتوراه فخرية في الطبي البيطري، وفق ما ذكر موقع "صباح الخير أمريكا".

يذكر أن موس عمل منذ العام 2014 ، مع آلاف الطلاب وساعد في أكثر من 7500 جلسة استشارية، وفقًا للمالك ترينت ديفيس، المستشار المرخص ومنسق العلاج بمساعدة الحيوانات.

وقال ديفيس إن عميد الجامعة أخبره أن موس سيكون خريجًا فخريًا العام 2020 خلال البدء الافتراضي، وسيتلقى دكتوراه فخرية رسمية في الطب البيطري.

قال ديفيس: "موس سيحصل على دبلوم وكل شيء". أعتقد أن السيئة الوحيدة هو أنه كلب، ولا يمكنه في الواقع التقدم لوظيفة. على الرغم من أنه سيكون طبيبا بيطريا جيدا".

إنها أخبار سعيدة لموس في أعقاب بضعة أشهر صعبة، بعد أسبوع من عيد ميلاده الثامن، تم تشخيص موس بسرطان البروستاتا.

قال ديفيس: "لاحظنا بعض الدم في مجرى البول وأخذته إلى الطبيب" ، الذي أشار إلى أن سرطان البروستاتا يمكن أن يكون عدوانيًا بشكل خاص في الكلاب بسبب وضع البروستاتا على المثانة، وبدأ في العلاج على الفور".

وأضاف ديفيس أنه بعد أشهر من العلاج وبمساعدة سخية من بعض الزملاء من البشر، تمكن موس من العودة إلى منزله الأسبوع الماضي.

وذكر ديفيس بأن موس هو واحد من أربعة كلاب علاجية في مركز كوك للاستشارات، وقد أحدث أثراً كبيراً في مجتمع فيرجينيا للتكنولوجيا الذي يخدمه.

يتساءل الكثير من الناس كيف يعمل كلب معالجا؟، فيرد ديفيس: "توفر الكلاب مصدرًا للراحة والبيئة الصجية لكثير من البشر، لسوء الحظ، لم يكن البشر الآخرون دائمًا الأفضل بالنسبة لهم في حياتهم، لذلك يمكن أن تكون الكلاب أكثر أمانًا إلى حد ما".

ووفقا لديفيس، فإن موس يخطط للاحتفال بشهادته الفخرية من خلال تناول الطعام والنوم.

كلمات دالة:
  • فيرجينيا ،
  • موس،
  • الطب البيطري ،
  • ترينت ديفيس،
  • دكتوراه
طباعة Email
تعليقات

تعليقات