حيوانات إسلام آباد ترتاح من إزعاج البشر

فترة راحة نادرة تعيشها الحيوانات التي تعيش في تلال إسلام آباد المغطاة بالأشجار، لقد منحها العزل المنزلي إجازة من حشود المتنزهين وممارسي رياضة الجري الذين عادة ما يشغلون المسارات.

وشهد حراس في متنزّه مارغالا هيلز الوطني في العاصمة الباكستانية، زيادة في نشاط الحيوانات بعد فترة وجيزة من إغلاق المدينة في مارس الماضي.

تتجول النمور المنعزلة عادة في إسلام آباد في مسارات مهجورة، ومواقع التواصل الاجتماعي مليئة بالأحاديث عن مشاهدتها، فيما بدأت الكاميرات المخصصة لتصوير الحياة البرية، تسجّل مشاهد تظهر الحيوانات وهي تستكشف المناطق التي بقيت لفترة طويلة غير مؤاتية لزيارتها.

وقال أحد الحراس عمران خان: «هناك زيادة كبيرة في عدد الحيوانات التي شوهدت في المتنزه الوطني، الحياة البرية مرتاحة بحيث لا يأتي زوار إلى هنا. إنها تتجول بارتياح أكبر وهذا مؤشّر جيد جداً».

وأشار مساعد مدير الحياة البرية في إسلام آباد، صحوة علي، إلى أنّ هذا المكان يضم 38 نوعاً من الثدييات و350 نوعاً من الطيور و34 نوعاً من الزواحف من ضمنها 27 نوعاً من الثعابين، لافتاً إلى أنّ الحراس يقومون بإجراء مسح وقد لاحظوا وجود أنواع جديدة.

وأضاف: «هناك بعض أنواع الفراشات التي لم تشاهد سابقاً في الحديقة ويجري الإبلاغ عن مشاهدتها راهناً». وتتضمّن الصور التي نشرها المتنزه نموراً تتجول على طول المسارات وابن آوى فضولياً وخنزيراً يتمرغ في الوحل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات