«لا تشلّون هم.. امتداد لفكر زايد» موضوع ندوة موسّعة

نظّم مركز زايد للدراسات والبحوث، التابع لنادي تراث الإمارات، صباح أمس، وعبر منصاته الرقمية، وبمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني، الذي يصادف التاسع عشر من رمضان، ندوة بعنوان «لا تشلون هم..

امتداد لفكر زايد الإنساني»، شارك فيها عبد الرحيم البطيح النعيمي مدير عام «أبوظبي للإعلام»، ونيافة القس أنطونيوس ميخائيل راعي كتدرائية الأنبا أنطونيوس في أبوظبي، ومحمد سعيد الرميثي مستشار الهلال الأحمر للشؤون المحلية، والباحثة في مركز تريندز للبحوث والاستشارات، الدكتورة هدى النعيمي، وأدار الندوة الإعلامي محمد عبد الكريم.

وأكدت فاطمة مسعود المنصوري مدير مركز زايد للدراسات والبحوث، أن نادي تراث الإمارات، يحرص دائماً على الاحتفاء بإرث المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، لا سيما الإرث الإنساني، فبفضل هذا الإرث وجهود القيادة الرشيدة، أصبحت الإمارات، واحة للإنسانية، تنشر الخير والسلام.

وبدأت الندوة بحديث عبد الرحيم البطيح، الذي أكد على دور الإعلام في إبراز الجهود الإنسانية التي تقدمها الدولة، كما أكد على أن يوم زايد للعمل الإنساني، نهج إنساني، تسعى الإمارات إلى ترسيخه. وأشار محمد سعيد الرميثي، إلى دور الهلال الأحمر، وما يقدمه من مساعدات إنسانية للفئات التي يرعاها الهلال على المستويين المحلي والعالمي، وإلى دعمه السخي، وجهوده الإنسانية في إغاثة الدول المنكوبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات