انتحار ملياردير شهير في ظروف غامضة

أقدم رجل الأعمال الروسي الملياردير دميتري بوسوف، الذي دخل ضمن قائمة "فوربس" لأغنى أغنياء روسيا، على الانتحار بإطلاق رصاصة في رأسه.

وقالت لجنة التحقيق الروسية إن أقارب بوسوف وجدوه ميتا فجر اليوم الأربعاء في منزله الريفي بالقرب من موسكو وهو مصاب بعيار ناري في الرأس، وكان بجانبه مسدس من نوع Glock 19 gen 4.

وحسب مجلة "فوربس"، فقد شغل الرجل البالغ 52 عاما من العمر، المرتبة الـ86 في قائمة أغنى أغنياء روسيا في العام 2020، بثورة قدرتها المجلة بـ1.1 مليار دولار.

وكان بوسوف أكبر مساهم ورئيس مجلس إدارة مجموعة "آلتيك" لتعدين الفحم المسيطرة على شركة "سيب أنتراتسيت" الرائدة عالميا في إنتاج وتصدير الفحم الحجري من نوع UHG وأكبر منتج للفحم المعدني في روسيا.

وحسب "فوربس" وفرت العائدات من هذه الشركة 90% من رأسمال بوسوف.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات