كتاب صور جديد لرعيل خيول برية على جزيرة نائية بالأطلسي

أمضت المصورة الفرنسية، أنوك كرانتز، 12 عاماً، تتجول وسط جزيرة "كمبرلاند" بالولايات المتحدة، لالتقاط صور لرعيل من الخيول البرية وهي تنطلق عبر المناظر الطبيعة النائية والمهجورة قبالة ساحل جورجيا الأطلنطي.

وكانت الصور الأولى للحيوانات المفعمة بالحيوية قد صدرت في كتاب بعنوان "الخيول البرية لجزيرة كبمرلاند" عام 2017، وقد قررت دور النشر "ايماجز ببليشينغ" أخيراً، إصدار نسخة ثانية تضم صوراً جديدة تحتفظ بالمستوى نفسه من الجمال، كما يتبين في تلك المعروضة على موقع صحيفة "ديلي ميل".

يظهر في الصور المأخوذة على جزيرة "كمبرلاند"، رعيل من 150 من الخيول البرية، وهي تهرول على شواطئ الرمال البيضاء في تلك المحمية الهادئة وعلى كثبانها الرملية وداخل غاباتها القديمة على البحر.

وكانت الجزيرة قد عرفت تاريخاً دموياً بعد قدوم المستوطنين الإسبان الذي يعتقد أنهم من استقدم تلك الخيول معهم في القرن السابع عشر. فشهدت الجزيرة وقوع معارك وحرب أهلية في القرن التاسع عشر، قبل أن تشتري أسرة كارنيغي معظمها في ثمانينات القرن التاسع عشر، وتبيعها إلى خدمة المتنزه الوطني عام 1972.

وإلى الآن، يبقى سليل المالك الأصلي، توماس كارنيغي، في الجزيرة، يدير فندقاً، كان قد استضاف في الماضي حفل زفاف الرئيس الأميركي الأسبق، جون إف كنيدي جونيور وكارولين بيسيت، في عام 1996.

وفي مقابلة أجرتها "ديلي ميل" مع المصورة أنوك، قالت: "بالنسبة لي، تعد زيارة جزيرة "كمبرلاند" وشواطئها البيضاء الرملية المترامية الأطراف وغاباتها الداكنة القدمية من البلوط المنتشرة وسط الطحلب الأسباني، وجداولها البكر، تذكيراً لي بالخير المتأصل في كل منًا، وأننا من أجل إيجاد السلام والراحة نحتاج في حياتنا إلى ما هو أقل وليس أكثر".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات