أحمد الجسمي: نحن مع القضية الفلسطينية و«أم هارون» بعيد عن الاتهام

رغم مضي نحو ثلث حلقات مسلسل «أم هارون»، لا يزال مدار «حديث أهل التواصل الاجتماعي»، البعض لا يزال مصراً على وضعه في «قفص الاتهام»، فيما آخرون، باتوا يترقبون حلقاته لمتابعة مجريات الأحداث، وخطوط الحكاية التي صاغها الثنائي محمد وعلي شمس، وتمضي «أم هارون» في سردها على مسامعهم.
الفنان الإماراتي أحمد الجسمي الذي شكل أحد أضلاع العمل الرئيسية، آثر خلال الأيام الماضية، التزام الصمت حيال ما يجري في أروقة «التواصل الاجتماعي»، مكتفياً بنشر مشاهد عديدة تجمع بين «أبو سعيد» مع «مريم»، ومعيداً لإطلاق بعض التغريدات التي تناولت العمل، ولكن يبدو أن «الكيل قد طفح»، مع الجسمي، الذي أطل عبر مجموعة فيديوهات مصورة، نشرها على حسابه في «إنستغرام»، استعرض فيها بعضاً «مما يقال من الشرق والغرب» عن العمل الذي يجمعه مع سيدة الشاشة الخليجية، حياة الفهد.

Image

 

شائعات وتغريدات
في حديثه يذهب الجسمي، نحو مناطق الجدل التي أثيرت حول مسلسل «أم هارون»، عارضاً في الوقت عينه، بعض التغريدات والشائعات التي «نالت من العمل»، واصفاً إياها بـ «المغرضة»، ومؤكداً على «وقوفه إلى جانب القضية الفلسطينية». وقال: «في هذه المقاطع أردت الحديث عن الشائعات والتغريدات المغرضة التي تطل من الشرق والغرب ضد «أم هارون»..وأستغرب كيف يقوم البعض بانتقاد عمل ومهاجمته من دون مشاهدته»، وأضاف متسائلاً: «من الذي قال إننا نتعاطف مع اليهود في هذا المسلسل، ونحن منذ حلقته الأولى وحتى اليوم نقف إلى جانب قضيتنا الفلسطينية»، وتابع: «منذ الحلقة الأولى للعمل، هناك تبرعات تجمع لفلسطين وتخرج مظاهرات داعمه لها، ويوجد رفض تام من القرية التي نعيش فيها ضد هذا الاحتلال».
وواصل: «الكل يعرف أن هناك فرقاً بين اليهودية كديانة، وبين الصهيونية كحركة سياسية، ونحن في هذا العمل وغيره ضد الصهاينة».

قرية
الجسمي، وصف القرية التي تجري بين جنباتها الأحداث، بأنها «قرية خليجية»، نافياً في الوقت نفسه، ما أشيع حولها أنها «موجودة في الكويت أو البصرة أو العراق أو أي دولة أخرى». وقال: «هي قرية خليجية، نعيش فيها بأمن وأمان في تلك السنوات»، موجهاً في الوقت ذاته الشكر إلى كل من تابعوا العمل، سواء في منطقة الخليج أو في الوطن العربي، قائلاً: «أنتم وكل أولئك الذين غردوا بشكل جيد وطيب، على رأسي من فوق»، خاتماً حديثه بالقول: «يبقى الفن والجمال ويبقى الحق».

Image


يذكر أن العمل من إنتاج شركة جرناس للإنتاج الفني التي يملكها الجسمي بالتعاون مع شركة الفهد للإنتاج، التي تملكها الفنانة حياة الفهد، ويشارك في بطولته عدد من نجوم الخليج ومن بينهم عبد المحسن النمر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات