رئيس بلدية أمريكية يأمر بمنع التجمعات... فماذا فعلت زوجته؟

ناشد برانت ووكر، رئيس بلدية ألتون التابعة لولاية إلينوي الأمريكية، الأسبوع الماضي، سكان البلدة للبقاء في المنزل والالتزام بتعليمات العزل الذاتي للحد من تفشي فيروس كورونا في البلاد، ولكن السكان لم يعيروا تعليماته أي اهتمام، وعلى رأسهم زوجته.

وقال ووكر في مؤتمر صحفي، يوم الجمعة الماضي: "هذه أوقات عصيبة جدا، وأرجو منكم أن تبقوا في منازلكم"، وبعد أقل من 48 ساعة، أبلغه رجال الشرطة بأنهم قد ألقوا القبض على زوجته في حفلة مع أصدقائها في إحدى حانات المدينة.

وأعلن ووكر في بيان يوم الاثنين، أن الشرطة أوقفت مجموعة من الأشخاص الذين قاموا بانتهاك التعليمات الصادرة عن السلطات في ولاية إلينوي في أحد حانات مدينة ألتون حوالي الساعة الواحدة صباحًا يوم الأحد، قال إن الشرطة أبلغته أن زوجته كانت هناك، بحسب ما ذكرت شبكة "cnn" الإخبارية.

وجاء في بيان ووكر: "أمرت رئيس الشرطة بمعاملتها كأي مواطن ينتهك أوامر السلطات لضمان عدم تلقيها معاملة خاصة".

وتابع: "زوجتي شخص بالغ قادر على اتخاذ قراراته بنفسه، وفي هذه الحالة أبدت افتقاراً مذهلاً للحكمة، إنها تواجه الآن عواقب قرارها غير الحكيم مثل الأفراد الآخرين الذين اختاروا انتهاك تعليمات السلطات".

وختم: "أنا محرج من هذا الحادث وأعتذر لمواطني ألتون عن أي حرج قد يسببه هذا الحادث لمدينتنا".

كلمات دالة:
  • بلدية أمريكية،
  • فيروس كورونا ،
  • كورونا،
  • ضحايا كورونا،
  • فيروس كورونا ،
  • فيروس كورونا الجديد،
  • كورونا الجديد ،
  • وباء كورونا،
  • وفيات كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات