«جمعية الناشرين» تدعم 100 كتاب إلكتروني إماراتي ضمن أكبر المواقع العالمية

أعلنت جمعية الناشرين الإماراتيين عن حزمة من الإجراءات والمبادرات الرامية إلى دعم الناشر الإماراتي في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم جراء انتشار فيروس كورونا المستجد، كشفت خلالها عن خطط بديلة تُمكن الناشرين من متابعة أعمالهم واستحداث آليات عمل وأساليب جديدة لمواصلة تقديم المحتوى المعرفي وإصدار الكتب والمواد العلمية والإبداعية.

جاء ذلك خلال الاجتماع الخامس لمجلس إدارتها الحالي، الذي عقد للمرة الأولى في اتصال مرئي عبر شبكة الإنترنت، تطبيقاً لتوجيهات العمل عن بعد، وسياسة التباعد الجسدي.

وخلص الاجتماع إلى وضع خطط لتشجيع الناشرين على نشر الكتب الصوتية والإلكترونية، حيث ستتولى الجمعية تقديم مجموعة من العروض والخصومات المتخصصة في مجال إنتاج المحتوى المعرفي المسموع أو الإلكتروني، وستتبنى دعم ونشر 100 كتاب إلكتروني لناشرين إماراتيين ضمن أكبر مواقع النشر العالمية مثل: Amazon Kindle و iBooks و Kobo.

وأقر الاجتماع تنظيم سلسلة لقاءات تعريفية بين ناشرين إماراتيين وناشرين أجانب ومؤسسات وهيئات معنية بالنشر من حول العالم عبر شبكة الإنترنت لمساعدة الناشرين في استمرار عقد الصفقات. وقال علي بن حاتم، رئيس الجمعية : «نحن اليوم أمام تحديات لتطوير قطاع النشر ودعمه بشتى السبل من خلال توفير فرص مبتكرة وتقديم حلول جديدة تضمن استمرار أعمال الناشر الإماراتي وتطور من أعماله».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات