رئيس الجالية السودانية بفرنسا يكشف تفاصيل الجريمة البشعة

كشف رئيس التجمع السوداني في فرنسا حسين إسماعيل نابري، تفاصيل الجريمة، التي ارتكبها طالب لجوء سوداني أمس السبت في فرنسا، وراح ضحيتها اثنان وعدد من المصابين.

وقال نابري في بيان توضيحي إن الجاني حاصل على حق اللجوء في فرنسا، وارتكب جريمة بشعة باعتدائه بعنف بالسكين على اثنين من أصحاب كشك بيع السجائر Tabac وأحد الزبائن للمحل توفي أحدهم على الفور، وفي طريق خروجه واصل اعتداءاته بالسكين على خمسة آشخاص آخرين قتل منهم واحداً وثلاثة منهم في حالة خطرة,

وقال إن التحقيقات بدأت مع الجاني ولم تُعرف حتى الآن دوافع جريمته، إرهابية أم غير ذلك.

ودان نابري هذه الجريمة، التي حدثت في مدينة صغيرة اسمها "رومان سير ازيز"  Romans-sur-Isere وتقع في مقاطعة الدروم Drome.

وقال إن المواطن السوداني مقيماً أو لاجئاً، شخص ملتزم بقوانين ونظم فرنسا وينال احترام وتقدير السلطات، وما حدث من الجاني يجد التنديد والاستهجان من جميع الجالية السودانية في فرنسا.

كلمات دالة:
  • فرنسا،
  • حسين اسماعيل نابري،
  • رومان سير ازيز،
  • الدروم
طباعة Email
تعليقات

تعليقات