ألبومات الفنانين الجديدة بين المعضلة والحيرة

رفض النجم الكندي ذي ويكند تأجيل موعد طرح ألبومه الجديد، فيما آثر موسيقيون آخرون إرجاء إصدار أعمالهم المقبلة، ففي زمن تفشي فيروس كورونا المستجد، يطرح الفنانون تساؤلات كثيرة عن مدى قدرتهم على متابعة العمل كالمعتاد.

فقد كشف «ذي ويكند» صاحب الكثير من الأغنيات الضاربة وأحد أبرز الفنانين عبر خدمات البث التدفقي، عبر صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي بينها «يوتيوب» التي يتابعه عليها 17,7 مليون مشترك، قبل أيام، بقاءه على الموعد المحدد الجمعة لطرح ألبومه الجديد الذي يحمل عنوان «أفتر أورز» ويضم 14 أغنية.

وأنجز الفنان الهوية البصرية لهذا الإصدار الجديد، إذ طرح في مطلع الشهر مقطعاً ترويجياً قصيراً بنبرة قاتمة يظهر فيه المغني في ديكور يمتزج فيه اللونان الأحمر والأسود.

وقد نشر «ذي ويكند» عبر حسابه على تويتر (11,3 مليون متابع) تسجيلاً مصوراً يظهر منسق أسطوانات إيطاليا يبث إحدى أغنيات الفنان الكندي من على شرفة منزله ليمتع سكان حيه القابعين في الحجر الصحي.

في المقابل، فضّل موسيقيون آخرون إرجاء موعد طرح ألبوماتهم الجديدة بعدما كان ذلك مقرراً الجمعة أيضاً، مثل توما دوترون الذي تعاون في أحدث إصداراته مع أسماء بارزة من أمثال إيغي بوب ومغنية الجاز الكندية ديانا كرال ومغني الجاز بيلي غيبونز من فرقة «زي زي توب».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات