مشاهير عالميون عزلوا أنفسهم

مع استمرار انتشار فيروس «كورونا» المستجد كوفيد-19، يتزايد عدد المشاهير الذين يناشدون معجبيهم لعزل أنفسهم وممارسة التباعد الاجتماعي، سواء كانوا يعانون من أعراض كوفيد-19 أم لا.

في ظل الظرف الصحي العالمي، حث مشاهير من أمثال المغنيتين تايلور سويفت وأريانا غراندي خلال الأيام الماضية معجبيهم ومتابعيهم على التفكير في صحتهم وصحة الآخرين من خلال البقاء في المنازل للمساعدة في وقف انتشار الفيروس. وبالمقابل وحتى الآن، ثبتت إصابة عدد من النجوم بما في ذلك توم هانكس والممثلة أولغا كوريلينكو.

تقول «مترو» البريطانية إنه في حال كان النجوم أكثر سعادة لمشاركة لمحات عن حياتهم في ظل العزل، فإن ذلك سيشجع محبيهم على البقاء في منازلهم أو حتى تقبل فكرة الاستعداد للعزلة الذاتية، في لفتة ملهمة ومشجعة للبقاء في مكان صحي وآمن.

تايلور سويفت

لا تريد الفنانة ومؤلفة الأغاني الأمريكية تايلور سويفت أن يخاطر معجبوها بحياتهم باستمرارهم في التوجه للأماكن التي يكثر فيها الازدحام كالمقاهي والحفلات في الوقت الذي أصبح فيه انتشار «كورونا» أمراً أكثر خطورة. وعمدت الشابة الثلاثينية للكتابة على «انستغرام»، قائلةً: «يا رفاق، إني بحاجة للإفصاح عن قلقي بأنكم لا تأخذون الأمور والتطورات الأخيرة بجدية كافية حالياً».

أريانا غراندي

كتبت المغنية الأمريكية الإيطالية المحبوبة أريانا غراندي تغريدةً وجهتها لمتابعيها على «تويتر»، تحثهم على البقاء في الداخل وممارسة التباعد الاجتماعي. كما استنكرت وبدهشة من أقوال الناس الذين يستخفون بالأزمة العالمية ويمارسون حياتهم اليومية كأن شيئاً لم يكن.

توم هانكس

جنباً إلى جنب مع زوجته ريتا ويلسون جرى تشخيص الثنائي بالإصابة بفيروس كورونا أثناء وجودهما في أستراليا الأسبوع الماضي. شارك توم (63 عاماً) إجراءات العناية الطبية التي يخضعان لها والبروتوكولات التي يجب اتباعها.

أولغا كوريلينكو

ثبتت مؤخراً إصابة الممثلة وعارضة الأزياء الأوكرانية أولغا كوريلينكو بالفيروس، لتكتب نجمة أحد أفلام جيمس بوند البالغة من العمر 40 عاماً، وهي تشارك صورة لها وهي تنظر من نافذة على شرفة ماطرة، على موقع «انستغرام»: «عالقة في المنزل بعد تشخيصي.. لقد كنت مريضةً بالفعل منذ أسبوع تقريباً».

ليدي غاغا

كشفت ليدي غاغا رفضها لقاء والديها وجديها لبعض الوقت إذ تعزل نفسها في الوقت الذي ينتشر فيه فيروس «كورونا». ودونت: «تحدثت إلى بعض الأطباء والعلماء. ليس الأمر سهلاً على الجميع في الوقت الحالي، بيد أن ألطف وأصح ما يمكننا القيام به هو الحجر الصحي الذاتي وعدم التسكع مع الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 65 عاماً وفي مجموعات كبيرة».

روبي ويليامز

بالمقابل تصر آيدا فيلد على التباعد الاجتماعي عن زوجها روبي ويليامز بعد عودته من رحلة إلى أستراليا. في مقطع فيديو على «انستغرام» ظهرت آيدا (40 عاماً) وهي تخاطب زوجها روبي من إحدى شرفات منزلهم، متخذة مسافة حذرة لعدم الاتصال به إلى حين تأكدها من خلوه من المرض.

نجحت بيري إدواردز، عضوة فرقة ليتل ميكس البريطانية، في تحقيق أقصى استفادة من عزلتها الشخصية، حيث شاركت برفقة شريكها مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يوم السبت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات