البريطاني هوكني يكشف عن لوحة «الربيع»

كشف الرسام الإنجليزي، ديفيد هوكني، عن لوحة جديدة تصور أزهار من النرجس البري الصفراء أمام كتلة رمادية قاتمة في خلفية اللوحة. وقد أطلق عليها عنواناً يدعو للتفاؤل: «تذكر أنهم لا يستطيعون إلغاء الربيع». الرسام المعروف البالغ من العمر (82 عاماً)، والذي يعد أهم فنان على قيد الحياة في بريطانيا،محجوز حالياً في النورماندي شمال فرنسا، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وذلك بعد انتقاله من لوس أنجليس في أعقاب شراء منزل في المنطقة الفرنسية عام 2018. قال ممازحاً في مقابلة أخيراً، إنه يحب العمل والرسم، وأن يكون قادراً على التدخين وتناول الطعام في المقهى في الوقت نفسه. كانت لوحته «ذي سبلاش» من فن البوب آرت قد بيعت الشهر الماضي بمبلغ 23 مليون جنيه إسترليني في مزاد علني.

وهي لوحة من ثلاث لوحات قام برسمها بين 1966 و1967، إلا أن هذا المبلغ يشحب مقابل لوحته «بركة سباحة مع شخصين»، التي بيعت بـ 69 مليون جنيه إسترليني في نوفمبر 2018. في وقتها كان هذا أعلى مبلغ يُدفع على عمل فني لفنان على قيد الحياة في مزاد. ثم حطمت منحوتة معدنية للفنان الأمريكي جيف كونز على شكل أرنب الرقم القياسي بمبلغ 70 مليون جنيه إسترليني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات