العنكبوت الطاووس يخطف الأنظار

بأوج أُبّهته وبهرجة ألوانه، استعرض عنكبوت بخيلاء طاووس أمام كاميرا هاوٍ، التقط له أجمل الصور، وأكثرها تعبيراً. بالرغم من حجمه الذي لا يصل إلى سنتيمتر واحد، إلا أن ظلال ألوانه الساحرة، الموزعة بين الوردي والبنفسجي والأزرق والأحمر والبرتقالي، خطفت لبّ المصور الهاوي بافان تافريكيري، ابن مدينة بنغلور الهندية، البالغ من العمر 31 عاماً.

مذهولاً بحركة العنكبوت الملون، الذي رصده في منطقة جيه بي ناغار، قرر بافان عرضه للعالم بالصور، قائلاً إنه سحره بفوضى ألوانه المشاغبة، وحركته التي لا تهدأ، إذ لا يبقى في مكانه لأكثر من ثلاث ثوانٍ فقط.

وأضاف: «كل ما عرفته، هو أني لا بدّ من التقاط بضع صور له، لأظهر لبقية محبي فصيلة العناكب ما اكتشفت. والتقطت الصورة الأولى له قبل أن أدع الآخرين يصورون، كون تلك كانت المرة الأولى التي يرون فيها مثل هذا العنكبوت. وقررت بعدها الانتقال إلى زاوية أخرى، حيث ظللت أصور لـ 20 دقيقة متواصلة»، نقلاً عن «مترو» البريطانية.

وأشار بافان إلى مدى استمتاعه بتجربة تصوير هذا المخلوق الصغير، الذي تكثر رؤيته بين أشهر فبراير وأبريل من كل عام، مع أنه لا يمكث في مكانه، ويواظب على الاختباء تحت الأوراق الجافة على الأرض. وأكد شغفه بعالم التصوير، وهو المتخصص في مجال تكنولوجيا المعلومات في إحدى الشركات. دبي - فاتن صبح

 

الصورة

الصورة

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات