اكتشاف تحفة فنية في متجر خيري تعود لدالي

 

كحلم مرصوف بين مجموعة من اللوحات الأخرى المنسيّة على أرضية متجر خيري ببلدة كيتي هوك بولاية كارولينا الشمالية برزت قطعة فن النحت على القوالب الخشبية من توقيع الرسام الإسباني السريالي سلفادور دالي.

وقد تبيّن أن التحفة الفنية تعود لفترة الخمسينيات من القرن الماضي يتراوح ثمنها داخل متجر "هوتلاين بينك ثريفت" الخيري بين 10 و50 دولاراً، وتشكل جزءاً من مجموعة من 100 رسم توضيحي مرسوم يصور أحداث "الموميديا الإلهية" من تأليف الشاعر الإيطالي العظيم دانتي أليغييري الذي عاش في القرن الرابع عشر وكتب ملحمةً حول رحلة أسطورية في عمق الجحيم والمطهر وصولاً إلى النعيم.

وكانت الحكومة الإيطالية قد عهدت لدالي وضع سلسلة اللوحات تكريماً لشاعرها انتي واحتفاءً بعيد ميلاده إلا أن الغضب من إيكال المهمة لإسباني جعل المسؤولين يتخلون عن الفكرة. إلا أن دالي كان قد افتتن بالمشروع بحيث لم يتمكن التخلي عنه. وهكذا أبدع 100 لوحة ضمن سلسلة من الأعمال الزيتية كل منها مخصص لفصل من كتاب دانتي، قبل أن يعيد صقلها في لوحات خشبية محفورة.

وفي حين لا يوجد سجل بأصحاب القطع المستلمة من قبل المتجر الخيري يتعذر التعرف على الشخص الذي سلم التحفة، التي تدخل أرباح بيعها ضمن حملة دعم المراهقين الهاربين والنساء المعنّفات والاتجار بالبشر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات