حسين فهمي: سعاد حسني قُتلت ولم تنتحر وهذه الدلائل

كشف الفنان المصري حسين فهمي عن الغموض الذي أحيط بوفاة الفنانة سعاد حسني ، وترددت أقاويل ما بين احتمال انتحارها نظرا لظروفها النفسية التي كانت تمر بها، أو تعرضها لجريمة قتل مدبرة حيث أكد فهمى انها قتلت.

وفند فهمي بحسب صحيفة اليوم السابع المصرية  كل الدلائل على مقتلها حيث قال "سعاد حسني لم تنتحر بل قتلت وعندى دلائل على ذلك، وقبل وفاتها أنا كلمتها بخصوص تكريمها فى مهرجان القاهرة وقامت بإرسال 20 دقيقية صوت رسالة للمهرجان فقمت بإذاعة ما يمكن منه حسب وقت المهرجان فكانت في  منتهى التفاؤل وكانت تكلمني عن عمل جديد يجمعنا ويكون كوميدياً  وقالت إنها سوف تأتي إلى مصر قريباً وهذا ليس منطق إنسانة سوف تنتحر". 

وأضاف" كان ذلك من خلال مكالمة قبل الحادثة بثلاث أيام، وقالت لى أنا خرجت من المستشفى وسحبت أموالي من البنك 100 ألف جنيه إسترلينى وموجودة مع واحدة صحبتى وبعد ذلك اتضح أنها  نادية يسري".
 
وكشف " لما حصلت الحادثة كلمت أطباء أصحابي قالوا  إن الذي ينتحر لا يستطيع أن يكون على بعد أكثر من متر ونص بعيد عن المبنى، وهي كانت على بعد 5 أمتار ، ثانيا المنتحر بيكون فى دم من الجثة مكان السقوط وهذا طبعا لم يكن هناك دم في حالة سعاد، وشبكة البلكونة مقصوصة بمقص يعنى من ينتحر فاضي يقص بالمقص،  ثم أن سعاد كانت تأخد حبوبا مهدئة فلو أرادت أن تنتحر كانت أخدت حبوب وخلاص مش لازم الفيلم دا كله، وبعدين فين الفلوس اللى سحبتها وسجل مكالمات التليفون كلها ممسوحة". 
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات