فيلم «أونوورد» يتصدر شباك التذاكر في أمريكا

تصدر فيلم «أونوورد» من إنتاج «بيكسار» شباك التذاكر في أمريكا الشمالية خلال عطلة نهاية الأسبوع مسجلاً أداء دون المستوى الاعتيادي لإنتاجات ديزني مع انتشار فيروس «كوفيد-19». وتخشى أوساط السينما أن تتأثر كثيراً بانتشار الفيروس. وحقق الفيلم العائلي 40 مليون دولار من الجمعة إلى يوم أول من أمس في الصالات الأمريكية والكندية.وهي نتيجة مخيبة بعض الشيء لديزني/‏‏بيكسار، لكنها كانت كافية للإطاحة بـ«إنفزبل مان» من صدارة الترتيب.

وهذا الفيلم الذي نال استحسان النقاد مقتبس من رواية شهيرة للكاتب إتش جي ويلز، وقد حقق 15.2 مليون دولار.

وتقدم على فيلم جديد آخر هو «ذي واي باك» الذي حل ثالثاً مع 8.5 ملايين دولار. ويقوم ببطولة الفيلم بن أفليك.

وتراجع فيلم «سونيك ذي هيدجهوغ» مركزين إلى المرتبة الرابعة محققاً 8 ملايين دولار.أما المرتبة الخامسة فكانت من نصيب «ذي كال أوف ذي وايلد» من بطولة هاريسون فورد مع إيرادات قدرها 7 ملايين دولار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات