> «دبي للمأكولات» منصة ثقافات الطهي العالمي

دبي ترضي شغف الذواقة بقوائم طعام عالمية

للطعام نكهات متعددة، تفوح منها روائح شتى قادرة على إرضاء النفس، وإرضاء حواس أولئك الذين يعشقون تذوق أصناف الطعام على اختلاف منابته ومطابخه، ويسعون إلى إشباع شهيتهم بكل ما لذ وطاب، مما تبتكره أيادي الطهاة، الأمر الذي يجعل من الأطباق، أشبه بمعبر يقطعه عشاق الأكل للتعرف إلى ما تكتنزه الثقافات الإنسانية من مطابخ ومأكولات، تتنافس فيما بينها للفوز برضا الناس، وهكذا هو مهرجان دبي للمأكولات، الذي يقدم ثقافات الدنيا على أطباق مختلفة الألوان والأصناف، ليكرس المهرجان «دانة الدنيا» عاصمة عالمية، تتكاثر فيها المطابخ والمطاعم التي أطلت علينا من كافة أصقاع الأرض.

فأينما تولي وجهك في دبي، تكتشف مطاعم ومطابخ مختلفة الأجناس، كما روائحها وديكوراتها، بعضها آسيوي المذاق، وأخرى أمريكية الجنسية، وثالثة أوروبية المنشأ ورابعة شرقية الطابع، ليمنح ذلك دبي، طابعاً مختلفاً عن بقية مدن العالم، حيث تتكاثر المطاعم بين أروقتها بسرعة، جاذبة إليها سكان المدينة وزوارها، ممن يعشقون التعرف إلى ما تنتجه المطابخ العالمية، وهو ما يجعل من زوار مهرجان دبي للمأكولات، يخوضون رحلة جميلة، يطوفون خلالها بين هذه المطابخ، ويتعرفون فيها إلى أبرز ملامح الثقافات الإنسانية.

في السنوات الأخيرة، بدت ثقافة تذوق الطعام منتشرة في دبي، وهو ما تتلمسه من خلال جولة في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يتبارز «الذواقة» في تصوير أطباقهم التي يطلبونها أثناء جلوسهم في أحد مطاعم المدينة، والتي باتت تضج بها طرقات مراكز التسوق، والشوارع والأسواق، وحتى الشواطئ، لتذهب دبي في تقديمها لمطابخ العالم، ناحية «ثقافة البوب» عبر توفير مساحات شاسعة لعربات الطعام، التي خصصت لها أماكن مختلفة في الإمارة، وهو ما ميزها عن بقية المدن.

منصة

«تحتل دبي مكانة فريدة في عالم فنون الطهي»، ذلك ما يؤكده أحمد الخاجة، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، في حديثه عن أهمية وجود مهرجان دبي للمأكولات، ويقول في تصريحه لـ«البيان»: «دبي تتمتع بمجموعة من أشهر المطاعم والطهاة ورواد فنون الطهي على مستوى العالم، ممن لديهم القدرة على تقديم عروض الطهي الحية».

مشيراً إلى أن «دانة الدنيا» تحتضن ثقافة تدعم الإبداع، إضافة إلى شعب متعدد الثقافات، منوهاً إلى أن هذه العوامل، ساهمت في إيجاد «مجموعة رائعة وفريدة من المغامرات في عالم المأكولات».

نسخة جديدة أطل بها مهرجان دبي للمأكولات، حاملة فعاليات أنيقة، ومتنوعة تشبه إلى حد كبير تنوع المكونات التي تصنع منها الأطباق.

وفي ذلك قال الخاجة: «في تقديري أن مهرجان دبي للمأكولات، أصبح منصة جميلة تسلط الضوء على التنوع الفريد لثقافة ومشهد الطعام المتنامي في دبي، حيث يسهم المهرجان في تعزيز وترسيخ مكانة دبي كعاصمة لفنون الطهي على خريطة السياحة العالمية»، مشيراً إلى أن نسخة المهرجان الحالية، تواصل تقديم مجموعة من الأنشطة والفعاليات التي جعلت منه حدثاً ثابتاً في أجندة دبي السنوية«.

اكتشاف ثقافة الطعام في دبي، ليس قاصراً على المناطق التي تتركز فيها فعاليات مهرجان دبي للمأكولات الذي يمتد على مدار 18 يوماً، وإنما يمكن التقاطها من خلال التجوال في شوارع دبي وسككها، التي تحتضن العديد من»الجواهر الفريدة«التي يمكنها أن تمنح الزائر فرصة التعرف إلى الثقافة المحلية، وأيضاً ملامح الثقافات الأخرى، وهو ما تبوح به العديد من جدران المطاعم الشعبية والقديمة، وحتى تلك التي تحمل أسماء ثقيلة الوزن في العالم.

وهو ما يؤكده تامر الخياط، العضو المنتدب وأحد مؤسسي»بينزا«في حديثه، مشيراً إلى أن»دبي تحولت إلى مصدر يثري الخبرات والمهارات في عالم الطهي«.

وقال:»مهرجان دبي للمأكولات، فيه احتفاء بالمذاقات الشهية التي تقدمها دبي لزوارها وسكانها من كافة أنحاء العالم، وهو ما يجعلنا نفخر باستضافتها لهذا الحدث، الذي يلتقي فيه جمهور الذواقة وجهاً لوجه، لتقديم مذاقات رائعة ونكهات متنوّعة«، منوهاً إلى أن»المدينة تقدم خيارات ترفيهية لا حصر لها، وبلا شك أن تنظيمها لهذا المهرجان يكشف عن مدى حرصها على دعم الأعمال وتوفير أسباب النجاح والبيئة المثالية التي تضمن لجميع الأطراف الإيجابية«.

إبداعات

أما إبراهيم غزلاني، رئيس الطهاة والشريك في فودي براند، فقد اعتبر أن»دبي للمأكولات«فرصة مثالية لجميع العاملين والمهتمين في صناعة الأغذية والمشروبات.

وقال:»أهمية المهرجان تكمن في قدرته على استقطاب خيرة الطهاة من شتى أنحاء العالم لعرض إبداعاتهم في دبي التي تحترم الابتكار، ما يتيح الفرصة أمام المواطنين والمقيمين والزوار للتعرف إلى المطابخ العالمية والمكونات الفريدة والوصفات المتعددة«، مشيراً إلى أن ثقافة الطعام المنتشرة في دبي، تؤكد على»البيئة الفريدة متعددة الثقافات التي تتمتع بها"، مؤكداً أن الإقبال الواسع الذي يحظى به المهرجان سنوياً يثبت مدى اتساع وتنوع ثقافة الطعام الموجودة في دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات