اللوفر يحد من أعداد الزوار بسبب كورونا

أعلن متحف اللوفر في باريس الاثنين اتخاذ تدابير جديدة للحد من أعداد الزوار التي تدخل إلى أكثر المتاحف استقطابا للزوار في العالم بسبب تفشي وباء كورونا المستجد.

وأشار اللوفر في بيان إلى أن دخول المتحف سيقتصر على الأشخاص الذين حجزوا تذاكر لهم عبر الإنترنت، أو أولئك الذين يفيدون في العادة من دخول مجاني.

ويأتي هذا التدبير بعدما اضطر المتحف البارز إلى إغلاق أبوابه ليومين الأسبوع الماضي بسبب ممارسة موظفيه حقهم في الامتناع عن العمل بفعل المخاوف من تفشي فيروس كورونا المستجد.

كذلك أعلنت الأوركسترا الفيلهارمونية في باريس إلغاء كل الأحداث الفنية في قاعتها التي تتسع ل 2400 متفرج، حتى إشعار آخر بدءا بحفل قائد الأوركسترا اليوناني الروسي تيودور كورينتزيس.

وقد حظرت الحكومة الفرنسية أي تجمع يفوق عدد المشاركين فيه ألف شخص الأحد، في مسعى للحد من الانتشار السريع للفيروس.

كذلك صدر قرار بإقامة المباراة المقررة الأربعاء بين فريق باريس سان جرمان وضيفه دورتموند الألماني في إياب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، من دون جمهور في العاصمة الفرنسية.

ويلتقي مديرو قاعات المسرح والأوبرا الاثنين في باريس لاتخاذ قرار بشأن كيفية التعامل مع قرار حظر التجمعات.

وقد استقطب متحف اللوفر 9,6 ملايين زائر العام الماضي بينهم 75 % من الأجانب في مقدمتهم الأمريكيون والصينيون.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات