الشعراء يتغنّون بمبادرات الإمارات في التصدي لـ«كورونا»

«مدينة الإمارات الإنسانية» قامت بدور ريادي في مبادرات الدولة | أرشيفية

تسابقت قوافي الشعر في التغني بمبادرة دولة الإمارات العربية المتحدة الأخيرة المتمثلة بإجلاء رعايا عدد من الدول الشقيقة والصديقة من مدينة «ووهان» الصينية إلى أرض الدولة، حيث استضافتهم في «مدينة الإمارات الإنسانية» بأبوظبي، للتأكد من سلامتهم وخلوهم من فيروس كورونا «كوفيد – 19» وتقديم العلاجات لهم، وذلك بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. إذ أفاضت هذه اللفتة الإنسانية الشجاعة لدار زايد، بجانب الجهود الدولية الأخرى المتنوعة للدولة لتطويق الوباء وعلاجه، قرائح الكثير من الشعراء فخص عدد منهم «البيان» بقصائد تحكي عن قيمة وأهمية جهود الإمارات العالمية في الصدد، مؤكدين تفرد وقيمة هذا النهج الإنساني الخير والراسخ للإمارات، والذي يعكس التزامها برؤى ونهج القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وكذا حرصها على تعزيز التضامن العالمي وتكريسه صيغة ونهجاً يجمع كافة شعوب المعمورة ويعضد مساقات تآزرها.

تحتفي الشاعرة حمدة المر بمبادرة الإمارات في التصدي لانتشار كورونا:

من غير أبو خالد يّوفي كلامه؟

                        في نصرة المضيوم فالعسر واللين

من يشكي الأيام والوقت ضامه

                          دار الفلاحي تسكنه داخل العين

 

وبدورها، تقول الشاعرة حمدة العوضي:

الله بلانا ومن يجيبه دعانا

                   فيروس بأمره ينجلي ويولي

بإيمان راسخ ما يخيّب رجانا

                   عنده الأجر للصاحي والمعتلي

جندٍ من جنوده بعلمه تطانا

                    منها الصبر ثابت بنا ومتجلي

يا ذا الكبر احذر وفكر معانا

                     الله الكبير وفوق عرشه متعلّي

ألنا الفخر بمحمد اللي بدانا

                     بأمرٍ يشرف دولته بالعجلّي

سير مراكب خير يرسم خطانا

                     لصالح الإنسان دومه يدلّي

ما ساوم إلا بحب قلبه عطانا

                     دربه نهج زايد حكيم مجلّي

 

 

مواقف عظيمة

ومن جهته، يقول الشاعر حسين بن سودة:

اشبهت من قبلك وهو زايد الخير

                    وأتعبت من بعدك مواقف عظيمة

صار اسمك أسطورة بضمن الأساطير

                     مقرون بالعزّة.. ويمنى كريمه

الطيب | والأخلاق | والحب للغير

                      وتواضع | ولين الجناب.. وعزيمه

مواقفك تنساق.. خير وتباشير

                       من منطلق واجب ونخوه وشيمه

لمبادراتك.. شكر عالي وتقدير

                       لْكفوف بيضاء والنوايا سليمه

يعتز فيها كل منصف وبه خير

                      ولا تغيض إلا العقول العقيمة

 

أما الشاعر السعودي معيض عبدالله العتيبي،مدير قناة الصحراء الفضائية السعودية، فيقول:

المرض زكمه وحمى ومنبعه صيني..

                      وانتشاره في الدول كل يوم(ن) صايد..

المواقف في الشدايد من دوافع ديني

                       والبطوله ما لها غير محمد بن زايد

لا تسلم لا تصافح خذ مسافه لا تجيني

                         ياكرونا ما دريتي أن لنا في الدين قايد

الرسول اللي رسم لدين فيني

                         منهج وسنه وسلوم وعوايد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات