الأبطال الخارقون وجنود «ستارز وور» يتجولون في «كوميك كون»

جانب من جلسة النجوم في المعرض | البيان

لم تكن الأجواء في معرض الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة «كوميك كون» في يومه الثاني، أقل هدوءاً، فقد فاضت أروقة المعرض بعشاق «الأبطال الخارقون»، وشخصيات إنيمي وتلك التي تركت مواقع تصويرها السينمائية، لتتحول وجوهها إلى أقنعة ارتداها زوار المعرض المقام في مركز دبي التجاري العالمي.

وسط الزحام، لم يكن للعين أن تخطئ جنود سلسلة «حرب النجوم» (ستار وورز) ببذلاتهم البيضاء، ولا الأبطال الخارقون والذين رافقوا شخصية «جوكر» التي تحول «مكياجها» إلى علامة بارزة، حطت على وجوه الكثيرين من زوار المعرض، في وقت لم يتخلَّ عنها الرسامون، الذين اتخذوا منها مساراً لتزيين بوستراتهم، ولوحاتهم الفنية، ومن بين هؤلاء كان المواطن محمد عبدالله الذي كشف أمام «البيان»، عن لوحة «جوكر»، التي قال إنها استغرقت منه نحو أسبوعين، لتبدو اللوحة أشبه بأيقونة فنية، زينت ركن محمد، الذي قال في حديثه مع «البيان» إن بدايته مع عالم كوميكس وإنيمي كانت منذ نعومة أظفاره، حيث تعلق بهذه الشخصيات وبعالم الفنون بشكل عام، وهو ما قاده إلى دراسة تخصص «غرافيك ديزاين».

شخصية خاصة

وقال: في كوميك كون، أحاول تقديم لوحات مستوحاة من هذه الثقافة، مبيناً، أنه خلال المعرض يحاول تقديم الشخصيات المعروفة في هذا العالم، بدءاً من «جوكر» وليس انتهاء بمشاهير إنيمي ومانغا اليابانية، منوهاً إلى أن اهتمامه بهذا الجانب، قاده لابتكار شخصيته الخاصة، التي أطلق عليها اسم «حمود»، ويستخدمها في طرح يومياته، وبعض القضايا الاجتماعية التي تلفت نظره.

مواهب الشباب

محمد الذي يشارك للمرة الخامسة في معرض «كوميك كون»، لم يكن الوحيد الذي أبدع في هذا الجانب، فجولة واحدة بين قسم الرسامين، كافية لاكتشاف مواهب الشباب، في هذا الجانب، والذين تنافسوا في ما بينهم، على استعراض تصاميمهم الخاصة، لكافة الشخصيات التي حطت رحالها في عالمي إنيمي وكوميكس، فيما فضل آخرون الجنوح نحو بيع منتجات تحمل تواقيعهم الخاصة، حيث كشفت هذه المنتجات مدى تعلق هؤلاء الشباب بثقافة إنيمي الشعبية.

مسابقة كوسبلاي

زوار المعرض، كانوا أمس، على موعد مع مسابقة كوسبلاي، التي تفرض على المشاركين فيها، تقليد الشخصيات التي يعشقونها، من محاربي السايان، والروبوتات المقاتلة، ووحوش الكايجو، إلى جانب شخصيات أفلام حرب النجوم، وأيضاً سندريلا، وأبطال مسلسل «دي لا كاسا دي لا بيل» والذي يترقب الجمهور بدء عروض موسمه الرابع التي تنطلق مع نهاية الشهر الجاري، وإلى جانب الجائزة التي تمنح للفائز بالمسابقة، والتي تقدر قيمتها بنحو 8 آلاف درهم، سيكون أمام الفائز فرصة تمثيل الدولة في مسابقة كوسبلاي العالمية، التي تستضيفها اليابان خلال العام الجاري.

جلسة النجوم

مسرح معرض كوميك كون، كان أمس على موعد مع ثلة من النجوم، الذين التقوا مع الجمهور، خلال «جلسة مع النجوم»، والتي شارك فيها الممثل مينا مسعود بطل فيلم «علاء الدين»، وجون ريس-دايڤيز الذي مثل شخصية المحارب القزم «غيملي» في «لورد أوف ذا رينغز»، وجوزيف ديفيد جونز من المسلسلات الأمريكية «ناشفيل» و«آرو»، وبراندون روث نجم سلسلة «سوبرمان»، والممثلة إيلودي يونغ التي جسّدت شخصية «إلكترا» في مسلسل «ديرديڤيل»، حيث تحدثوا جميعاً عن الشخصيات التي جسدوها خلال مسيرتهم المهنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات