فعاليات في بيوت الشعر بمراكش والمفرق والأقصر

نظمت بيوت الشعر بمراكش والمفرق والأقصر جملة من الأنشطة الثقافية المتنوعة، حيث اختارت دار الشعر بمراكش أن تكون فقرة «الكلام المرصع»، وهي الفقرة الشعرية التي تحتفي بالقصيدة الزجلية، مخصصة للتجربة الشعرية الزجلية المغربية، بمقر دار الشعر مراكش بالمركز الثقافي، وشهدت «فقرة الكلام المرصع» مشاركة الشعراء عمر بوري، شيخ الملحون الروداني، والشاعرة فتيحة لمير، إحدى رائدات الزجل المغربي الأصيل، والشاعر والمسرحي محمد نورالدين بن خديجة.

بينما استضاف بيت الشعر في المفرق الشاعر علي أبو بكر والشاعرة كرامة شعبان، وهما من جيل الشعراء الشباب، وأدارت الأمسية الإعلامية إخلاص القاضي، وحضر الأمسية عدد كبير من الشعراء والمهتمين. ومن جهته، أقام بيت الشعر بالأقصر أمسية فكرية استضاف فيها د. محمود النوبي وكيل كلية الألسن متحدثاً عن «النسق الفكري وبنية القصيدة العربية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات