«جواهر دبي الخفيّة» تعود إلى مهرجان المأكولات

تستعد النسخة السابعة من مهرجان دبي للمأكولات لتقديم مجموعة هائلة من الخيارات والتجارب التي تضمن المتعة والترفيه في عالم المأكولات أكثر من أي وقت مضى.

ومن بين أبرز الأنشطة والفعاليات خلال احتفالية فنون الطهي التي تمتد على مدار 18 يوماً في جميع أنحاء دبي، تقام فعالية «جواهر دبي الخفيّة» التي تتيح للذواقة فرصة التصويت لاختيار مطاعمهم المفضلة والتي بدأت 16 الجاري وتستمر حتى 11 مارس، بينما سيتم الإعلان عن أسماء المطاعم الفائزة خلال فعالية كانتين الشاطئ برعاية اتصالات يوم 14 مارس.

تسلط فعالية «جواهر دبي الخفيّة» الضوء على الأبطال المجهولين (المطاعم الأقل شهرة) في مشهد الطعام المتنامي في دبي، حيث تم اختيار قائمة مختصرة من 40 مطعماً ومقهى ومنفذاً للطعام من قبل مستخدمي منصة زوماتو لطلب الطعام إلكترونياً تعكس تنوع خيارات الطعام في المدينة - وتشمل قائمة هذا العام مأكولات عالمية مختلفة بدءاً من الأطباق الإماراتية الأصيلة واليابانية التقليدية، وحتى مطبخ هاواي والمأكولات الأوزبكية والإثيوبية.

خيارات أصيلة

ومن أبرز المزايا التي تعتمد عليها المطاعم المشاركة في فعالية «جواهر دبي الخفيّة»، أنها تقدم خيارات أصيلة وشهية من المأكولات وبأسعار تنافسية.

ويجب على كل مطعم ضمن القائمة أن يقدم الوجبة الواحدة بسعر لا يزيد على 100 درهم إماراتي.

بالإضافة إلى وجبات من طبقين تكفي لشخصين مقابل 30 درهماً إماراتياً فقط.

وتتنوع الخيارات المتاحة ما بين المطاعم الهندية والأمريكية والأندونيسية واللبنانية، حيث تمنح ذواقة الطعام الكثير من الجواهر التي يمكن استكشافها خلال هذه الفعالية التي تقام ضمن مهرجان دبي للمأكولات 2020.

ومن خلال الشراكة مع منصة زوماتو لطلب الطعام إلكترونياً، سيحظى جمهور المهرجان من سكان المدينة وزوارها بفرصة التصويت لاختيار مطعمهم المفضل ضمن قائمة «جواهر دبي الخفيّة».

وبناءً على نتيجة التصويت، ستضمن المطاعم التي تحظى بأعلى عدد من الأصوات، موقعاً لها ضمن قائمة أفضل 10 جواهر خفيّة لعام 2020.

كما تتوفر فرصة الفوز لجمهور المشاركين في عملية التصويت أيضاً، حيث يحظى 20 مشاركاً محظوظاً بقسيمة شراء بقيمة 500 درهم إماراتي إضافة إلى عضوية ذهبية في منصة زوماتو. (يتم اختيار الفائزين عشوائياً).

وفي هذا الصدد، قال أحمد الخاجة، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة: «تضفي فعالية جواهر دبي الخفيّة أجواء ممتعة على المهرجان، حيث يسعى ذواقة الطعام لتجربة مطاعم جديدة غير مكتشفة لأول مرة، بينما يشعر أصحاب هذه المطاعم بالسعادة والفخر لإدراج أسماء مطاعهم ضمن قائمة المطاعم المرشحة للفوز.

وما من شك بأن هذه المطاعم والمقاهي الصغيرة والشعبية تعد إضافة مذهلة إلى المجتمع الثقافي المتنوع في دبي. كما أنها تجسد آراءنا وأفكارنا بدبي حيث كل شيء ممكن وغير مستحيل. لقد تأسست العديد من هذه المطاعم على يد أشخاص لم يكن لديهم سوى أحلامهم التي جاؤوا بها إلى دبي، لذلك فإن هذه الفعالية تمثل لهم فرصة هامة لبلوغ المكانة التي يرغبون بها.

وبدورنا نوجه التحية لجميع هذه المطاعم التي تعمل بجد من أجل تقديم مأكولات متنوعة لزائريها كل يوم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات